• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

جواهر القاسمي: ارتفاع نسبة الطلاق استهتار بالحياة الزوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

الشارقة- آمنة النعيمي:

دعت قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، الشباب إلى احترام قدسية الزواج والعمل على تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي في الأسرة.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقتها في فعاليات اليوم الثاني للملتقى الأسري السابع الذي تنظمه إدارة التنمية الأسرية بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة تحت شعار ''أسرتي حصني وأماني''، بالمدينة الجامعية بالشارقة.

وأكدت سموها أن تكثيف برامج المجلس الأعلى لشؤون الأسرة هو أساس الأمل بالمستقبل الذي يبدأ الآن بناؤه في الأسرة، وأوضحت أن ارتفاع نسبة الطلاق في بلادنا يعد استهتارا بالحياة الزوجية وبهذه العلاقة المقدسة التي تقام على التزام مشروط بمراعاة حدود الله، ونبهت سموها لخطورة ما أوردته البحوث والدراسات والتقارير الصادرة عن مؤسسات عربية وعالمية، والتي تشير لارتفاع نسبة الطلاق في بلادنا والتي تدعو للقلق، إذ يقع في كل أربع دقائق تقريبا حالة طلاق، أو ترتفع نسبة الطلاق بعد مرور أسابيع أو أشهر فقط من الزواج، ودعت الشباب أن يتقوا الله ويوقفوا هذا العبث وقالت ''اتقوا الله في بنات الناس، ولا تعبثوا بتعاليم دينكم التي وضعت قدسية استثنائية للعلاقة الزوجية''.

ووجهت سموها المقبلات على الزواج بأن لا يضعن الشروط الدنيوية على رأس قائمة متطلباتهن كزوجات للمستقبل، كما دعت سموها أولياء الأمور أن يكونوا داعمين لهذا الاتجاه فلا يعرقلوا مستقبل بناتهم لاعتبارات مادية بحتة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال