• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تركيا تحتج على ضربات روسية على حدودها وتحذر من «عواقب وخيمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

أنقرة (أ ف ب) استدعت أنقرة سفير روسيا لديها اندري كارلوف بعد ضربات للطيران الروسي قرب حدودها مع سوريا، ووجهت إليه تحذيراً من «عواقب وخيمة» للعملية، كما أعلنت وزارة الخارجية التركية أمس. ونددت تركيا بعمليات القصف الروسية التي «تستهدف قرى ومدنيين تركمانيين» وهي أقلية ناطقة بالتركية في سوريا، مطالبة بـ«الوقف الفوري لهذه العملية» كما أوضحت الوزارة في بيان. من جهته، صرح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أمام الصحفيين «أن 40 قروياً تركمانياً أصيبوا بجروح» جراء الضربات الروسية، وشدد على «حساسية» أنقرة في موضوع هذه الأثنية التي تعيش في قرى واقعة على الحدود التركية السورية. ونددت تركيا مرات عدة، بالتدخل العسكري الروسي في سوريا الذي بدأ أواخر سبتمبر الماضي. كما سبق أن استدعت السفير الروسي على إثر توغل طائرات روسية في المجال الجوي التركي. وتتباين مواقف روسيا وتركيا بشأن سوريا منذ بدء النزاع في 2011، إذ تطالب أنقرة برحيل الرئيس الأسد الذي يحظى مقابل ذلك بدعم موسكو. وينتظر وصول وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأسبوع الحالي إلى أنقرة لإجراء مباحثات تتناول خصوصاً الملف السوري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا