• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

توقيف متهم اعترف بالتحضير لعملية انتحارية

الأمن اللبناني ينفذ حملة اعتقالات ويضبط متفجرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

بيروت (وكالات) نفذت قوات الأمن اللبنانية سلسلة من الاعتقالات الليلة قبل الماضية، في إطار حملة أطلقتها بعد هجومين انتحاريين متزامنين أسفرا عن مقتل 44 شخصاً في ضاحية بيروت الجنوبية. وقال مصدر أمني، مشترطاً عدم الكشف عن اسمه، إن المداهمات التي وقعت في الآونة الأخيرة في بيروت ومدينة طرابلس الشمالية، فككت «شبكات كانت تخطط لسلسلة من العمليات المماثلة لتلك التي حدثت جنوبي بيروت في أكثر من موقع».وقال مصدر أمني آخر، إن 16 شخصاً اعتقلوا حتى الآن على صلة بهجمات بيروت في 12 نوفمبر. ومن بين المعتقلين، خمسة سوريين وفلسطيني ولبناني. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت قوات الأمن الداخلي اللبنانية إنها صادرت 180 كيلوجراماً من المتفجرات في مدينة طرابلس في شمال البلاد.وأوقف الأمن العام اللبناني مواطناً لبنانياً اعترف بانتمائه إلى «جبهة النصرة وقيامه بالتحضير لعملية انتحارية». وأعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان أمس أنها «في إطار متابعة نشاطات المجموعات الإرهابية وتعقب الخلايا النائمة التابعة لها، أوقفت بناء على إشارة النيابة العامة المختصة اللبناني (ي. د.) على خلفية معلومات لجهة انتمائه إلى تنظيم إرهابي والتحضير للقيام بعمل أمني». وأشار البيان إلى أنه بالتحقيق مع الموقوف «اعترف بانتمائه إلى تنظيم جبهة النصرة الإرهابي، وأنه كان بصدد التحضير لتنفيذ عملية انتحارية بواسطة حزام ناسف. وبعد انتهاء التحقيق معه أحيل إلى القضاء المختص». وأوقف الجيش اللبناني عند مدخل مخيم البرج الشمالي للاجئين الفلسطينيين جنوب البلاد، 3 أشخاص، وضبط داخل سيارتهم كمية من المتفجرات زنة كيلوجرامين، وشريط لاصق يستعمل للتفجير. وقال الجيش اللبناني في بيان إن وحدة تابعة له ضبطت سيارة من نوع «رينو سانترو» عند مدخل مخيم البرج الشمالي للاجئين الفلسطينيين، وهي تحمل لوحة مزورة. واستهدف الجيش اللبناني بالمدفعية أمس تحركات المسلحين شرق لبنان. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية، أن الجيش يستهدف بقذائف المدفعية الثقيلة تحركات الجماعات الإرهابية المسلحة في جرود رأس بعلبك شرق البلاد. وأعلن قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي، أمس، أن مخططات الإرهاب ستفشل أمام وعي الجيش وتصديه للتنظيمات الإرهابية، والتفاف اللبنانيين حوله ورفضهم للإرهاب. وقال قهوجي خلال حديثه للعسكريين بمناسبة عيد الاستقلال 72 الذي يصادف غداً الأحد، إن «جميع محاولات الإرهاب ومخططاته ستبوء بالفشل أمام وعيكم ويقظتكم وتصديكم بقوة للتنظيمات الإرهابية وخلاياها التخريبية، وأمام صمود اللبنانيين والتفافهم حولكم، ورفضهم القاطع لهذه الظاهرة الغريبة عن نسيجهم الاجتماعي، وتضامنهم الوطني الواسع». وأضاف قهوجي أن «عيد الاستقلال 72 يطل فيما تستمر معركة الجيش ضد الإرهاب من دون هوادة، لا سيما بعد ازدياد نشاطاته الإرهابية وتهديده السلم العالمي، ومحاولاته المتكررة في لبنان لضرب الاستقرار الوطني، وترويع المواطنين الآمنين، كما حصل بالأمس القريب في استهدافه الوحشي والجبان الضاحية الجنوبية للعاصمة». وتابع قهوجي متوجهاً إلى العسكريين «أدعوكم إلى البقاء على أهبة الاستعداد، سواء على الحدود الجنوبية لمواجهة العدو الإسرائيلي، والتمسك بالقرار 1701، أو على الحدود الشرقية وفي الداخل، لضرب الإرهاب وخلاياه التخريبية بيد من حديد، وللحفاظ على مسيرة السلم الأهلي في البلاد». وقال «إني على ثقة تامة بأنكم لم ولن تسمحوا بإسقاط مؤسسات الدولة، وقادرون على مواكبة الاستحقاقات الدستورية والوطنية المرتقبة بجهوزية أمنية كاملة». وأضاف «على الرغم من استمرار الشغور الرئاسي، بالتزامن مع تفاقم الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، واصلتم أداء واجبكم الوطني بكل اندفاع وإخلاص. مقدمين المثال في التماسك والولاء للمؤسسة، والتزام حماية مرتكزات الوفاق الوطني والعيش المشترك في كنف الدولة وحمى القانون».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا