• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

3 مواجهات في الجولة 8 لدوري الخليج العربي اليوم

الشارقة يبحث عن طوق النجاة أمــــام الصقور..

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

علي معالي (دبي) تعود الحياة مجدداً إلى ملاعب دوري الخليج العربي للمحترفين بـ3 مباريات في بداية الجولة الثامنة تقام في توقيت واحد وهو السابعة والنصف مساء، حيث يلتقى الشارقة مع الإمارات، والوصل مع الظفرة، ودبا الفجيرة مع الشعب في 3 مباريات مثيرة نظراً إلى حساسية ترتيب الفرق الـ6 في جدول الدوري. في الشارقة، يحل صقور الإمارات ضيوفاً على الملك، في لقاء حرج للغاية لصاحب الأرض الذي يعاني كثيراً هذا الموسم لاحتلاله المركز 12 في المسابقة برصيد 4 نقاط فقط، وهو المركز الذي لا يتناسب مع اسم ومكانة الفريق، ويبحث الشارقة عن الخروج من عنق الزجاجة والابتعاد عن منطقة الخطر بحصد نقاط المباراة كاملة للابتعاد عن مؤخرة الجدول. ويدرك بوناميجو مدرب الفريق أن الفوز فقط هو الطريق الوحيد للابتعاد عن منطقة الخطر، وأن أي نتيجة أخرى قد تهوي بالشارقة إلى القاع. ويدخل الشارقة اللقاء بصفوف مكتملة باستثناء ريناجو كاجا الذي يعاني من الإصابة، ويعول بوناميجو على هدافه فاندرلي ومن خلفه مايكوسويل في هز شباك الإمارات لتحقيق الفوز. على الجانب الآخر، يدخل الإمارات المباراة منتشياً بفوزه الأخير على الوصل في الجولة الماضية بأربعة أهداف مقابل هدفين، منحته المركز السادس بعدما رفع رصيده إلى عشر نقاط، ويأمل المدرب كاميلي في مواصلة مشوار الانتصارات والعودة بنقاط المباراة كاملة حتى يدخل ضمن مربع الكبار، ويعول المدرب على عناصره المتميزة مثل وليد عمبر ومحمد مال الله ومحترفيه ويلمار ورينان جارسيا في زيارة شباك الفريق الشرقاوي وخطف هدف مبكر يربك حسابات المنافس. والمباراة الثانية على أرض الفهود، حيث يستضيف الوصل في زعبيل فريق الظفرة، في لقاء جديد بين الفريقين بعد انتهاء مواجهة الفريقين الأخيرة في كأس الخليج العربي للمحترفين منذ أيام بفوز عريض للأصفر على فارس الغربية 5/&rlm&rlm 2، لكن موقعة اليوم تختلف في كل شيء نظراً لرغبة فارس الغربية في تعويض ما فات، وأيضاً مشاركة الفريق بلاعبيه الكبار اليوم على عكس ما حدث في المباراة الأخيرة. ويبحث فهود زعبيل مع مدربهم الأرجنتيني كالديرون عن العودة مجدداً للانتصارات بعد الكبوة الأخيرة أمام الإمارات، وتوقف رصيد الفريق عند 9 نقاط يحتل بهم المركز الثامن، أما الظفرة، فرصيده من النقاط 5 فقط، جعلته يحتل المركز 11، وهو ما يدفعه للقتال اليوم من أجل العودة ولو بنقطة تساهم في تحسين ترتيبه في قائمة الدوري. ويغيب عن صفوف فارس الغربية لاعب الوسط عبدالله النقبي والمهاجم الإسباني ديفيد بارال للإيقاف، فيما يفتقد الوصل عدداً من اللاعبين هم سالم عبدالله وهزاع سالم وحسن زهران للإيقاف، وعلي سالمين للإصابة. أما المباراة الثالثة بين دبا الفجيرة والشعب، فهي تمثل قمة القاع حيث يخطط دبا إلى الهروب من المركز قبل الأخير بكل السبل بعد توقف الفريق عند 4 نقاط، والوضع أكثر خطورة لدى الشعب الذي تجمد رصيده عند نقطة واحدة يحتل بهما المركز الأخير. كالديرون: الحذر الدفاعي في مواجهة الهجوم القوي دبي(الاتحاد) أكد الأرجنتيني جابرييل كالديرون مدرب فريق الوصل صعوبة مباراة الظفرة قائلا:«المنافس لعب بشكل ممتاز في آخر مبارياته في الدوري أمام بني ياس وهو مستعد بشكل جيد للمباراة، ولكن لدي ثقة باللاعبين وقدرتهم على اللعب بالمستوى المطلوب لتحقيق الفوز». وردا على سؤال عن كون الظفرة قد حقق سابقا نتائج مميزة أمام الوصل في ملعبه في الدوري قال كالديرون:«لا أخشى أي فريق، بالتأكيد أحترم الخصم، وقد درسته بشكل كبير وأعرف امكانات الظفرة بشكل جيد، لديهم هجوم قوي جدا ودفاعنا لم يظهر بالشكل المطلوب في آخر مباراة، علينا أن نكون في قمة الحذر، وأن نكون أقوى دفاعيا، في المقابل نحن مميزون جدا هجوميا، وبالتالي فالأوراق مكشوفة بشكل كامل وما يهمني أن يمتلك اللاعبون عقلية الفوز وأن يدركوا أن كل المباريات في الدوري صعبة وتحتاج كل التركيز، والظفرة ليس استثناء». وعن غيابات الفريق في مباراة الظفرة قال كالديرون: «سيغيب حسن زهران وسالم عبدالله وهزاع سالم للإيقاف، وعلي سالمين للاصابة كما أن محمد جمال غير جاهز للمشاركة بنسبة 100%، ولا توجد أمامي الكثير من الحلول وسيشارك حسن أمين وعبدالله كاظم في التشكيلة». بانيد: وضعنا صعب ونحتاج إلى رد الدين علي الزعابي (أبوظبي) شدد الفرنسي لوران بانيد مدرب الظفرة على أن المواجهة التي تنتظر فريقه أمام الوصل في بطولة الدوري تختلف تماماً عن مواجهة الفريقين في كأس الخليج العربي، حيث إن الفريقين اعتمدا على عدد من البدلاء في المواجهة الأخيرة فيما يعود النجوم في مباراة اليوم. وأكد بانيد أن تلك المواجهة لن تلقي بظلالها على مباراة اليوم، موضحاً أن مباريات الدوري تختلف عن مباريات الكأس، والفريق عازم على رد الدين وتحقيق الفوز من أجل الارتقاء بجدول الترتيب. وقال المدير الفني للظفرة: «الوصل فريق كبير ويضم عناصر متميزة على مستوى اللاعبين الأجانب والمواطنين، لكننا عازمون على تحقيق نتيجة إيجابية من أجل استمرار الانتصارات في بطولة الدوري، لأننا في وضع صعب يحتاج لجمع أكبر قدر من النقاط ». وبرر المدرب الفرنسي تذبذب مستوى أداء الفريق الى حدوث بعض التراخي في الأداء، مشيراً الى أنه لا ينظر الى النتائج بقدر نظرته للتطور في أداء الفريق. وأكمل: «المهم هو التركيز خلال الدقائق الـ 90 وخوض مباراة الوصل كمواجهة بني ياس في بطولة الدوري، حيث لم نقع في أي خطأ في تلك المباراة، ونجحنا في حصد فوز مهم وتفادي سلسلة النتائج السلبية»، مضيفا أن من المهم أن يدرك الجميع أهمية اللقاء وقوته، لأن الوصل سيعمل على تحقيق وتكرار فوزه الذي حققه قبل أيام». كايو: المباراة لا تختلف عن النهائيات دبي (الاتحاد) يقول كايو كانيدو مهاجم الوصل: «نعلم أننا سنواجه فريقاً قوياً، يجب أن نلعب المباراة وكأنها مباراة نهائية، ويهمنا أن نعود بقوة في الدوري بعدما كانت آخر مبارياتنا غير جيدة خصوصاً في الشوط الأول، وعلينا أن نبذل كل ما في وسعنا.. إجمالاً نحن نلعب على أرضنا ونحن مطالبون بالفوز، و تركيزنا منصب حالياً على هذه المباراة لأنها طريقنا للارتقاء على سلم الترتيب ولا توجد أمامنا أعذار». وتعليقاً على التباين الحاصل في بعض الأحيان في مستوى الفريق بين شوطي المباراة قال كايو: «شخصياً لا أعرف السبب والمدرب تحدث معنا كثيراً عن هذا الأمر لتلافيه وأعتقد أننا في مباراة الكأس الماضية، بدأنا المباراة بشكل جيد وبتركيز أكبر، نعلم أن الفوز في مباريات الدوري يتطلب منا البدء بقوة والاستمرار بالمستوى الجيد 90 دقيقة». وأخيرا أبدى كايو ارتياحه و ألى اللعب في المركز الذي اختاره له المدرب هذا الموسم: «المدرب يعطيني الثقة لأقدم ما لدي في هذا المركز ونحن كثلاثي هجوم لدينا القدرة على تبادل المراكز فيما بيننا مع عدم الإخلال بواجباتنا الدفاعية». سيف محمد: قادرون على التعامل مع الأقوياء أبوظبي(الاتحاد) قال مدافع الظفرة سيف محمد، إن اللاعبين يدركون أهمية مباراة اليوم، ويسعون لتحقيق نتيجة طيبة. وأضاف أن مباراة اليوم تختلف عن مباراة كأس الخليج العربي التي لعبها الفريق بمجموعة من اللاعبين الشباب الذين أدوا ما عليهم في الملعب على الرغم من الطرد المبكر والذي أثر على نتيجة اللقاء. وتمنى مدافع الظفرة أن يستمر الفريق في تحقيق النتائج الطيبة مثلما فعل أمام بني ياس في الدوري والكأس مشيراً الى قدرة الجهاز الفني على التعامل مع الغيابات والايقافات التي يعانيها الفريق. وأكد سيف محمد أن الوصل فريق كبير، ويضم عناصر جيدة في جميع المراكز، ولكن لدى لاعبي الظفرة من القدرات والخبرات، ما يمكنهم من التعامل مع أقوى الفرق. بوكير: سنفوز على الشعب فيصل النقبي (دبا الفجيرة) أكد الألماني بوكير مدرب دبا الفجيرة، أن فريقه جاهز للمباراة من كافة النواحي، متمنياً أن يؤدي لاعبوه بالقوة ذاتها التي أدوا بها في الجولات السابقة. وقال:«أثبتنا أننا نقدم كرة جميلة أمام الفرق الكبيرة، ونحن على ثقة بأننا سنحقق النقاط الثلاث الصعبة، فنحن لا نفكر إلا بأنفسنا فقط، وعلينا أن نركز بشكل كامل طوال المباراة». وتابع: لا يغيب سوى المدافع عبدالله ناصر الذي تعرض للإصابة في لقاء العين، مع استمرار غياب البرازيلي الياس لويز للإصابة. وأضاف:«نعتمد منذ بداية الموسم على الأداء المتوازن بين الحالة الدفاعية والهجومية، ولن نغير طريقتنا لأنها الأفضل لفريقنا والتي تتيح لنا التحكم في اللاعبين وزيادة معدلات الانسجام». جمشير: زنجا المسؤول الأول عن مواجهة الليلة فنياً معتصم عبدالله (الشارقة) فرضت لوائح لجنة دوري المحترفين على التركي جمشير المدرب المؤقت لفريق الشعب حضور المؤتمر الصحفي لمباراة فريقه أمام دبا الفجيرة رغم إعلانه عدم مسؤوليته الفنية عن المباراة، بعد تعاقد الكوماندوز مع الإيطالي والتر زينجا، مؤكداً أن الأخير سيتولى الإشراف الفني على المباراة، ولافتاً إلى أن مباراة النصر الماضية في كأس الخليج مثلت المهمة الأخيرة في تجربته القصيرة مع الكوماندوز. وقال: «توجب علي حضور المؤتمر بسبب اللوائح في انتظار اكتمال إجراءات تسجيل المدرب زينجا بصورة رسمية مع الفريق، وأعتقد أن المواجهة أمام دبا صعبة عطفاً على موقف الفريقين في ترتيب المنافسة». أضاف: «لا مجال للخسارة في مواجهة اليوم كونها تصعب موقف الفريق بصورة أكبر، وأعتقد أن العودة بالنقاط الثلاث أو التعادل على أقصى تقدير يمثل في المقابل نتيجة إيجابية للفريق، والثقة كافية بلاعبي الفريق». وذكر المدرب المؤقت للشعب أن صفوف الفريق تبدو مكتملة باستثناء غياب الثلاثي حميد عبد الله الذي خضع لعملية جراحية، إلى جانب ماهر جاسم، وخالد محمد الغائب منذ فترة طويلة بداعي الإصابة أيضاً. المنذري: لا شيء إلا الفوز دبا الفجيرة (الاتحاد) قال سلطان المنذري حارس دبا الفجيرة، إن الفوز هو طموح فريقه دائما في كل المباريات وعدم الاستسلام لأي نتيجة سلبية. وأكد الحارس الأولمبي، أن فريقه جاهز لمواجهة الشعب، مبيناً بأن كل المباريات صعبة أمام فريقه، ولا مجال لأي نتيجة غير الفوز. وقال المنذري: سنلعب بكل قوة، ونحن ندرك أن المباراة لن تكون سهلة، لذلك سنقدم مباراة تليق بمستوانا المتطور في الفترة الأخيرة. فهد سبيل: مواجهة بست نقاط الشارقة (الاتحاد) ذكر فهد سبيل مدافع الشعب، أن مواجهة فريقه اليوم أمام دبا تمنح الفائز 6 نقاط، وذلك عطفاً على موقف الفريقين اللذين يحتلان المركزين الأخير وقبل الأخير في المنافسة، مؤكداً أهمية الفوز لفريقه الذي يبحث عن انتصاره الرسمي الأول خلال الموسم الحالي. وعلق سبيل على تعاقب الأجهزة الفنية على الفريق خلال فترة قصيرة منذ بداية الموسم، مؤكداً أن على اللاعبين التأقلم مع الوضع الحالي واحترام قرارات الادارة والجهاز الفني. بوناميجو: جاهزون.. بعيداً من الأخطاء الشارقة (الاتحاد) أكد البرازيلي باولو بوناميجو مدرب الشارقة، أن فريقه جاهز لأداء مباراة جيدة اليوم أمام ضيفه الإمارات من أجل الفوز، وقال لدينا تركيز تام لأننا نواجه فريقا مميزاً، ولديه هجوم قوي، ونأمل أن نقدم مباراة قوية، ونبذل أقصى جهد لتحقيق نتيجة إيجابية. وحول المشكلة الدفاعية للفريق التي جعلته يستقبل ثمانية أهداف في آخر مباراتين، قال المدرب «هي مشكلة كبيرة أن نستقبل هذا العدد من الأهداف في مباراتين فقط، لكنها نتيجة أخطاء فردية ونحن عملنا الفترة الماضية على إصلاح هذه المشكلة وتحدثنا مع اللاعبين، عن ضرورة الابتعاد عن الأخطاء الفردية التي تؤدي لتلقي أهداف سهلة في مرمانا». ونفى بوناميجو إمكانية أن يتكرر هذا الأمر في مباراة اليوم أمام الإمارات، مؤكدا أن جميع اللاعبين في حالة تركيز عالية وأثق بأنهم سيدافعون عن مرماهم ببسالة. وأوضح أنه أعد الفريق بشكل جيد وسيظهر اللاعبون بشكل أفضل كثيرا بعد تصحيح الأخطاء الفردية. وأوضح بوناميجو أن الفريق سيفتقد جهود اللاعب البرازيلي ريناتو كاجا نتيجة إصابته، إضافة إلى شاهين عبد الله لحصوله على ثلاثة إنذارات، وفيما عدا ذلك فجميع اللاعبين جاهزون بما فيهم ثلاثي المنتخب الأولمبي سيف راشد وعبد الله غانم ومحمد سرور. ووصف بوناميجو فريق الإمارات بأنه صاحب هجوم قوي، ولديهم لاعبون مميزون. وطالب بوناميجو جماهير الشارقة بضرورة الصبر قليلا، حيث يؤدي الفريق بشكل جيد، لكنه يحتاج إلى وقوف الحظ بجانب اللاعبين، ونحن نحتاج إلى دعم الجماهير بشكل كبير في الفترة المقبلة من أجل العودة إلى سكة الانتصارات من جديد. كاميلي: ننشد العودة بالنقاط الثلاث علي شويرب (رأس الخيمة) وصف البرازيلي باولو كاميلي مدرب الإمارات وضع فريقه في الدوري حالياً بأنه جيد، مؤكداً أنه يجب استثمار ذلك في مواجهة الشارقة اليوم. وأضاف أن الفوز «يمنحنا دفعة مهمة إلى الإمام ويضعنا في موقع أكثر تقدماً في لائحة الترتيب، وبجميع الأحوال يجب أن نعود بالنقاط الثلاث إذا ما أردنا البقاء في المقدمة، لدينا 10 نقاط وفي المركز السادس ويجب علينا مواصلة حصد النقاط». وواصل مدرب الإمارات: «نحن نسير بشكل جيد لاسيما بعد الفوز في آخر مباراتين على الظفرة، ثم الوصل، مشيراً إلى صعوبة مواجهة اليوم خاصة أن الشارقة من الفرق القوية والعنيدة، ويملك مجموعة من اللاعبين الجيدين ويتطلع إلى تعديل وضعه في الدوري لذلك وضعنا كل تلك الأمور في الاعتبار». وقال:« تم إعداد الفريق بشكل مناسب خلال الأيام الماضية ودرسنا نقاط الضعف والقوة لدى المنافس والفريق جاهز لتحقيق نتيجة إيجابية»، مشيراً إلى «أننا سنلعب من دون غيابات بعد عودة المصابين مثل ويلمار وحيدر آل على ومحمد مال الله، وكذلك وليد عمبر». وقال كاميلي: «سنلعب بأسلوب متوازن لأننا نعلم جيداً بأن فريق الشارقة يمتلك هجوماً قوياً، وسنحاول الحد من خطورة لاعبيه بالجهد والتركيز».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا