• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

طالب لاعبيه بالاستمتاع لأن اللحظة لا تتكرر كثيراً

كوزمين: جاهزون بالعزيمة والإصرار للعودة إلى الإمارات باللقب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 نوفمبر 2015

وليد فاروق (جوانزو) أكد الروماني أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي، أن إحراز الأهداف وهز شباك جوانزو اليوم، هو السبيل الوحيد لإحراز لقب بطولة دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخ النادي، وتحقيق الإنجاز التاريخي، مؤكداً أن اللقب أصبح على بعد مباراة واحدة فقط هي «النهائي»، خاصة بعد انتهاء مباراة الذهاب بين الفريقين بالتعادل السلبي. وقال كوزمين، في المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس في المركز الصحفي باستاد تيانهي للحديث عن المباراة النهائية: بعد مباراة الذهاب وانتهائها بالتعادل السلبي، سيكون اللقب على بعد مباراة فقط، لابد أن نحرز فيها اللقب، وهذا لن يتحقق إلا من خلال هز شباك فريق جوانزو، وهو هدفنا الأساسي والوحيد. وأضاف: «حاولنا خلال الأيام الماضية إعداد الفريق بالطريقة التي نرغب في الظهور بها في نهائي البطولة، صحيح أن الأفضلية النظرية تميل لمصلحة جوانزو، من منطلق أن يخوض المباراة على أرضه وجماهيره، ولكن هذا أمر ليس جديداً علينا، واعتدنا عليه خلال مشوارنا في البطولة، ونعرف ماذا نفعل». وأوضح: «من المؤكد أن الفريقين واجها مشكلة غياب لاعبيهم الدوليين للارتباط بالتصفيات الآسيوية مع منتخباتهم، ولم يكن لدينا الوقت أو الفرصة لتجهيزهم بشكل كاف لمباراة اليوم، ولكنهم أصحاب خبرة وقادرون على تجاوز تلك المشكلة، وأتمنى أن يقدم الفريقان الأداء الممتع لجماهير المباراة، وأن ننجح في تحقيق الفوز والعودة بلقب دوري أبطال آسيا». وعن فترة المعسكر التي خاضها الأهلي في جوانزو قبل المباراة، أكد كوزمين أنه مفيد قائلاً:«إجمالاً كان معسكرنا موفقاً، وحققنا فيه كل تطلعاتنا، خاصة فيما يتعلق بالتأقلم مع الأجواء في الصين وفارق التوقيت، هذا في الوقت الذي خاض لاعبونا الدوليون مباراة مهمة مع المنتخب في ماليزيا، أي أن الاستفادة متقاربة، وأعتقد أنه تحضير مناسب جداً». وقلل كوزمين من أهمية غياب البرازيلي جولارت هداف جوانزو عن فريقه في المباراة: «نعرف جيداً مستوى جولارت، وما يمكن أن يقدمه إلى زملائه في الملعب، ومن خلال متابعتي لجوانزو، فهو ليس من نوعية الفرق التي تعتمد على لاعب بعينه، خاصة في المباريات النهائية الصعبة تحديداً، مع التأكيد أن المهارات الفردية للاعب ما يمكن أن تصنع الفارق، ولكن في النهائي الأمر مختلف، وتكون للعزيمة والروح القتالية اليد العليا العالية، وتتحكم في نتيجة اللقاء، وندرك أن جوانزو قادر على تعويض غياب أي من لاعبيه، وأنه لا يعتمد على لاعب محدد. يذكر أن جولارت يحتل صدارة هدافي البطولة برصيد 8 أهداف، وتعرض للإصابة في الكاحل، خلال مباراة الذهاب في دبي هو ما سيعيقه عن المشاركة في النهائي اليوم. وفي المقابل أكد كوزمين أن صفوف الفرسان مكتملة باستثناء عبد العزيز هيكل الغائب، بسبب الطرد في مباراة الذهاب، حتى اللاعبون الدوليون عادوا في حالة طيبة، وشاركوا مع باقي زملائهم في التدريب الأخير، وقال: أتمنى أن يكونوا وقت المباراة، في أفضل حالاتهم البدنية والفنية، وألا نتعرض لأي موقف سلبي. ولم ينس كوزمين التأكيد على أنه طلب من لاعبيه ضرورة الاستمتاع بخوض النهائي، خاصة أن لا أحد يعرف متى يمكن أن تتكرر مثل هذه اللحظات، وقال: «متأكد أن كل لاعب سيبذل قصارى جهده، ويقدم أفضل ما لديه، فالحافز موجود لدى الجميع، وبالعزيمة والإصرار يمكن أن نحقق الحلم، ونعود باللقب إلى الإمارات». ورفض مدرب الأهلي الاستناد كثيراً إلى الإحصائيات التي ترجح كفة الفريق خارج أرضه في مشواره في البطولة، وقال: في المباريات النهائية الكبيرة تسقط جميع الإحصائيات، وكل ما نتمناه أن نقدم الأداء المطلوب لتقديم مستوانا القوي، والتسجيل للوصول إلى هدفنا والتتويج باللقب القاري، ولدي الثقة العالية بجميع اللاعبين، والكل جاهز لتقديم أفضل ما لديه». وأبدى كوزمين سعادته بترشيح نجم فريقه أحمد خليل للقب أفضل لاعب في القارة، وقال: «خليل بذل جهداً كبيراً الفترة الماضية، بعدما كان يعاني قبلها، بسبب غيابه ووجوده على مقاعد البدلاء، ولكنه بذل الجهد حتى يحصل على فرصته، وأثبت كفاءته وتطوره، ولا زال يملك الكثير ليقدمه، وأتمنى أن يقدم اليوم ما يدعم موقفه للحصول على جائزة أفضل لاعبي آسيا، ولكن بالنسبة لي الأهم أن يساعد فريقه على تحقيق اللقب القاري، وبعدها نتحدث عن الجائزة الآسيوية». وصف المباراة بالمهمة والصعبة سكولاري: مع هؤلاء اللاعبين لا أشعر بالخوف أبداً وليد فاروق (جوانزو): اعترف البرازيلي لويز فيليب سكولاري المدير الفني لجوانزو الصيني، أن فريقه ربما يعاني كثيراً في إياب نهائي دوري أبطال آسيا، إذا استمر أداؤه على المستوى نفسه الذي قدمه في مباراة الذهاب، وسيواجه العديد من المشاكل، لكنه واثق من أن كل ذلك سيتغير إذا نجح اللاعبون في تقديم مستوى مغاير يتناسب مع مستواهم الحقيقي. وقال سكولاري: فترة الإعداد لخوض المباراة النهائية سارت وفق ماهو مخطط لها، المباراة في غاية الأهمية والصعوبة، لكني أعتقد أن جميع اللاعبين في كامل جاهزيتهم الفنية والبدنية وقادرون على تحقيق النتيجة المرضية خلال اللقاء المصيري. واعتبر مدرب جوانزو أن ما يضمه جوانزو من لاعبين أصحاب إمكانات فنية عالية ساعد الفريق على الوصول إلى هذا المستوى المتميز من النتائج، ومع لاعبين مثل هؤلاء لا يمكن أن تشعر أبداً بالخوف، وهم لديهم الطموح لتحقيق حلمهم، لذلك نجحنا في الوصول إلى هذه المرحلة. وأكد سكولاري أنه لمس مقدار الأهمية الكبيرة للمباراة، ورغم أنه قضى وقتاً طويلاً حتى الآن في الصين، إلا أنه للمرة الأولى يشعر بهذه الأهمية، معبراً عن تقديره لهذا الحماس، نظراً لأنها بطولة قارية كبيرة، متمنياً أن يوفق فريقه في التتويج باللقب للمرة الثانية في تاريخه استناداً على ما يضمه الفريق من لاعبين متميزين. واعترف مدرب جوانزو بأن التعادل السلبي في المباراة الأولى ربما يؤدي إلى الاحتكام إلى ركلات الترجيح، وقال: أتمنى أن نقدم مستوى أفضل من الذهاب، وإذا نجحنا في ذلك لن نكون مضطرين للجوء إلى الترجيحية، أما إذا قدمنا المستوى نفسه أعتقد أننا سنواجه بعض المشاكل. ريبيرو: 90 دقيقة تفصلنا عن الحقيقة ومعانقة الكأس جوانزو (الاتحاد) اعتبر البرازيلي إيفرتون ريبيرو لاعب الأهلي أن مشاركة «الفرسان» في نهائي دوري أبطال آسيا، هو تتويج لجهود الفريق واللاعبين على مدار الموسم، والتي بذل خلالها الجميع ابلجهد على مدار المشوار الصعب للوصول إلى تحقيق هدفهم، وهو التتويج بالكأس القارية. وقال: «أصبح الفاصل بيننا وبين تحقيق حلمنا خطوة واحدة هي المباراة النهائية، والفوز فيها هو فرصتنا لمعانقة الكأس، ومن أجل هذا حضرنا إلى الصين، وكلنا أمل وتصميم على العودة به، أتمنى أن نكون موفقين ونجسد كل الجهد المبذول من أجل تحقيق هذا اللقب». وكشف اللاعب البرازيلي أن الوصول إلى المباراة النهائية، والمنافسة على اللقب القاري من أهم الأهداف التي اتفق على تحقيقها مع إدارة النادي ومسؤوليه عند تعاقده وانضمامه للفريق، موضحاً أنه عقد اجتماعاً مع رئيس مجلس إدارة النادي ومع الأجهزة الإدارية، من أجل الاتفاق على هدف واحد، وفي جميع الحالات هو لقب البطولة الآسيوية. وأضاف: ما وصلنا إليه حالياً نتاج عمل الفريق ككل ومن خلفه إدارة النادي، وأيضاً خطط واستراتيجيات عمل كثيرة، العنوان الأبرز فيها اللقب الآسيوي، ونأمل أن يتحقق هدفنا وتحويل الحلم إلى واقع. وأشاد ريبيرو بجوانزو وقال: «فريق قوي تابعناه كثيراً، ويقدم مستوى كروياً متميزاً، ويضم بين صفوفه مجموعة من اللاعبين الأكفاء سواء المحليين أو الأجانب، وجميعهم على الدرجة نفسها من الكفاءة والمهارة، ولكن الأهلي قوي بلاعبيه الذين أعرف قيمتهم وإمكاناتهم جيداً، ونجحنا في تقديم كرة قدم جميلة، وأتمنى أن تتوحد جهودنا وترجمها على أرض الواقع إلى فوز ملموس ولقب غالٍ نحصل عليه». 26 كاميرا تنقل النهائي المباراة «لايف» في 24 محطة معتز الشامي (جوانزو) تنقل 26 كاميرا مباراة النهائي الليلة بين الأهلي ممثل الوطن، وجوانزو الصيني عبر 24 محطة مختلفة، في جميع قارات العالم، وذلك بعدما وقعت شركة «دبلو اس جي»، صاحبة الحقوق الحصرية لبطولات الاتحاد الآسيوي، عقوداً مع تلك القنوات والمحطات الفضائية الجديدة التي طلبت شراء المباراة، وبثها على قنواتها، في أستراليا وأميركا وكندا وأوروبا، بقنوات محلية في الصين، وقنوات يابانية وكورية وماليزية، وهو ما منح البطولة قيمة مضاعفة، من الناحية التسويقية، بعدما صبت المؤشرات في خانة تحقيق نجاحات ضخمة، من حيث أرقام المشاهدة المنتظر أن تتخطى حاجز المليار مشاهد. وشهدت الأيام القليلة الماضية توافد سيارات البث المباشر أمام ملعب المباراة في استاد تيانهي، كما شهدت أيضاً تشديدات الاتحاد الآسيوي، لتوفير كل ما يلزم من أجل ضمان نقل حصري ومختلف للمباراة النهائية. ومن جانبه، كشف بيير كخيا، الرئيس التنفيذي للشركة صاحبة الحقوق الحصرية لبطولات الاتحاد الآسيوي، أن الترتيبات تسير فيز اتجاه إخراج النهائي الليلة، وفق أبهى صورة. وأشار إلى أن قرار ما يقرب من 24 شركة، ومحطة تلفزيونية ورياضية وإخبارية، طلبت شراء حقوق وملخصات النهائي، ما يعد دليلاً على انتشار وذيوع صيت البطولة، لقوة الفريقين المتنافسين على اللقب. وعن توقعاته لسيناريوهات المباراة، وانعكاسها رقمياً على أرقام التسويق قال: بالتأكيد نتمنى فوز الأهلي، لأن ذلك سوف يحقق انطلاقة لكرة الإمارات، ولا نستبعد أن ينافس باقي الأندية الإماراتية في قادم السنوات على اللقب القاري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا