• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

العقارات والأسهم تقودان نمو الاقتصاد السنغافوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 11 أبريل 2007

سنغافورة-دب أ: أظهرت بيانات حكومية صدرت أمس نمو اقتصاد سنغافورة خلال الربع الأول من العام الحالي بمعدل أسرع من التوقعات بفضل الأداء القياسي لسوق الأسهم وازدهار قطاع التشييد والعقارات.

وأظهرت البيانات الأولية التي أصدرتها وزارة التجارة والصناعة السنغافورية أن الناتج المحلي الإجمالي حقق نموا خلال الربع الأول من العام الحالي بمعدل 2ر7 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي في حين كان معدل النمو السنوي خلال الربع الأخير من العام الماضي 9ر7 في المئة. وذكر بيان الوزارة أن ''الاقتصاد السنغافوري يواصل نموه بطريقة صحية''. كانت الحكومة قد عدلت في فبراير الماضي توقعاتها بشأن معدل النمو الاقتصادي خلال العام الحالي ليتراوح بين 5ر4 و5ر6 في المئة.

كان معدل نمو الاقتصادي في سنغافورة خلال العام الماضي 6ر7 في المئة وهو واحد من أسرع معدلات النمو في آسيا. في الوقت نفسه سجل قطاع التشييد في سنغافورة نموا خلال الربع الأول من العام الحالي بمعدل سبعة في المئة مقابل 7ر4 في المئة خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وحقق قطاع التصنيع معدل نموا قدره 1ر6 في المئة بفضل ازدهار قطاع الإلكترونيات والصناعات الكيماوية.يذكر أن هذه البيانات الأولية تعتمد على معالجة الكمبيوتر لبيانات شهري يناير وفبراير الماضيين فقط وأن البيانات النهائية للربع الأول من العام الحالي ستصدر في مايو المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال