• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

شرطة طهران تشدد على الالتزام بالزي الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

طهران - د ب أ : دعا قائد شرطة طهران النساء والرجال في إيران بمراعاة الزي الإسلامي والا سيواجهون العواقب.

وقال الجنرال احمد رضا رادان لشبكة ''خبر'' التلفزيونية إن شرطة الآداب ستوقف النساء اللائي يرتدين ملابس ''مخالفة للمعايير الإسلامية'' مثل السراويل القصيرة الى ما تحت الركبة (برمودا) والمعاطف الضيقة وغطاء الرأس غير المحكم وعدم ارتداء جوارب.وفي المرحلة الثانية من الخطة من المتوقع أن تقوم شرطة الآداب بمواجهة الرجال أصحاب ''الأزياء غير الملائمة'' وقصات الشعر الغريبة.يذكر أن على كل النساء في إيران بما في ذلك الأجنبيات الالتزام بالزي الإسلامي مثل الجلابيب غير المجسمة أو المعاطف الطويلة بالإضافة الى أغطية الرأس ولكن الكثير من النساء في طهران والمدن الإيرانية الكبرى يتجاهلن بعضا من هذه القوانين الصارمة.ويشار إلى أن الالتزام الشديد بالزي الإسلامي للسيدات مشكلة مثيرة للجدل في إيران منذ الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 .ولم تنجح حتى الآن اي من خطط الحكومة لاجبار النساء على الالتزام بالزي الإسلامي المحدد.

وخلال فترة رئاسة الاصلاحي محمد خاتمي التي دامت ثماني سنوات تم تجاهل هذه المسألة مما ادى الى تشجيع النساء على اتباع صيحات الموضة الجديدة والأكثر جرأة من الزي الإسلامي.وفور فوز محمود احمدي نجاد وهو من غلاة المحافظين في الانتخابات الرئاسية في حزيران ''يونيو 2005 تخوفت السيدات من زيادة صرامة قواعد الزي الإسلامي المفروضة.ولكن لم يتغير الكثير بالرغم من عدة محاولات مماثلة من جانب الحكومة ويرجع ذلك أساسا إلى أن النساء يشكلن جزءا مؤثرا من مجموع الناخبين واي محاولة للتضييق عليهن قد تؤدي الى فشل احمدي نجاد في الانتخابات البرلمانية العام المقبل والانتخابات الرئاسية عام 2009