• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«البيئة»: مراقبة «المد الأحمر» على امتداد المناطق الساحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

دبي (وام)

أعلنت وزارة البيئة والمياه رصد ظهور نشاط بيولوجي «صبغات الكلوروفيل» - التي تدل على وجود الهوائم النباتية - مما أدى إلى حدوث المد الأحمر على امتداد المناطق الساحلية للدولة. وشمل مدينة دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة وكلباء والفجيرة وخورفكان في المياه الإقليمية للدولة المطلة على كل من الخليج العربي وبحر عمان لفترات متقطعة خلال الأيام الماضية.

وأوضحت الوزارة أنها تعمل على تنسيق عمليات المراقبة للبيئة البحرية بالدولة بوساطة الأقمار الصناعية بالتعاون مع المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية وذلك في إطار تنفيذ الخطة الوطنية للمد الأحمر لضمان الاستجابة الفورية في حالة حدوث ظاهرة المد الأحمر أو ازدهار للهائمات النباتية وحالات نفوق الأسماك والكائنات البحرية الأخرى.

وأكدت الوزارة قيام فريق الفنيين والمختصين بالوزارة برصد وجمع عينات من مختلف المناطق في مياه بحر عمان والخليج العربي التابعة للدولة وذلك لمراقبة ومعرفة أنواع الهائمات النباتية المسببة لظاهرة ازدهار الهائمات النباتية، وكذلك أخذ قراءات لخواص المياه البحرية من مختلف المناطق على امتداد سواحل الدولة.

الجدير بالذكر أنه لم يلاحظ وجود الهائمات النباتية الضارة وخاصة من النوع الذي يسبب موت الأسماك والكائنات البحرية الأخرى والذي كان سائداً خلال عامي 2008 - 2009 م ولم يلاحظ أي نفوق للأسماك أو الكائنات الحية البحرية الأخرى.

ودعت وزارة البيئة والمياه الصيادين ومرتادي البحر إلى عدم الاصطياد في مناطق ازدهار الهائمات النباتية أو أماكن حضور المد الأحمر وعدم جمع وأكل الأسماك النافقة من جراء المد الأحمر في حالة حدوثها إضافة إلى عدم السباحة في أماكن حضور المد الأحمر خاصة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية وكذلك عدم جمع الصدفيات «المحار» خلال فترة الظاهرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض