• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

استعراض التحولات الاجتماعية في الإمارات وأثرها على المشهد الثقافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

الجزائر ـ '' وام '' : يواصل الأسبوع الثقافي الإماراتي فعالياته في الجزائر التي تستمر حتى 12 أبريل الجاري في إطار الاحتفالات بالجزائر'' عاصمة للثقافة العربية للعام 2007 وذلك لليوم الثاني.

وتضمن اليوم الثاني محاضرة وعروضا سينمائية لأفلام روائية قصيرة وأمسية شعرية اضافة إلى تقديم الفرقة القومية للفنون الشعبية التابعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع لعروض ولوحات تراثية وفلكلورية.

وتناولت المحاضرة بعنوان '' التحولات الاجتماعية بالإمارات وأثرها في المشهد الثقافي '' التي ألقتها الدكتورة منى البحر في مدرسة العليا للأساتذة في بوزريعة بالجزائر معظم الدراسات المتعلقة بدراسة التغير الاجتماعي في مجتمع الإمارات وآثاره الثقافية وبالذات تلك التي ظهرت في الثمانينيات والتسعينيات من القرن السابق.

وركزت على ظاهرة الثروة النفطية وما ترتب على استثمارها من توفر رؤوس الأموال والسيولة المادية التي ساهمت في استقطاب الأيدي العاملة من دول العالم المختلفة وبناء البنية التحتية وتأسيس المؤسسات المجتمعية المختلفة وتأثير كل ذلك على بنية المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. وتحدثت عن التغيرات الاجتماعية وآثارها وقالت إن مجتمع الإمارات تجاوز مرحلة الظاهرة النفطية وإن كان النفط ما يزال أحد موارده الأساسية والمهمة ولكنه لم يعد يلعب ذلك الدور الأساسي في التغير الاجتماعي الحادث الآن مشيرة إلى أن المجتمع اليوم يعيش مرحلة ''التعولم'' فهو ينخرط كل يوم بشكل أكبر في دائرة العولمة بكافة تجلياتها الايجابية.

واشتملت الفعاليات على عروض سينمائية لأفلام روائية قصيرة عرضها السينمائي وليد الشحي وذلك بقاعة الموقار بالجزائر تم خلالها عرض للافلام الإماراتية القصيرة هي '' حارسة الماء ، ووجه عالق، والغبنة، وعربانة، ومرايا الصمت، وعصافير القيظ، وشتاء وهوجاس'' ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال