• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الفجيرة * الجزيرة* الخيار الوحيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

يلتقي هذا المساء فريق الفجيرة مع ضيفه فريق الجزيرة في مباراة مهمة لكل منهما وكلاهما يغني على ليلاه ففريق الفجيرة الذي يلعب على أرضه ووسط جماهيره يدرك أهمية النقاط الثلاث من اجل تدعيم موقفه المحرج واستغلال نجاح الفريق في اقتناص العديد من النقاط المهمة في الجولات الماضية وهو ما جعل الفريق يتقدم ولكنه ظل محافظا على ترتيبه في المركز الأخير ولكنه يقترب بشكل كبير من الفرق التي تعلوه في جدول الترتيب أما الجزيرة فالنقاط الثلاث لا بديل عنها من اجل الحفاظ على الأمل في مواصلة المنافسة على اللقب والاقتراب من الصدارة الوصلاوية.

والفجيرة يحقق نتائج طيبة في الفترة الماضية ولكنه يراوح مكانه في جدول الترتيب حيث لا يزال في المركز الأخير برصيد 12 نقطة ومن يتابع مسيرة الفريق يلاحظ التطور الكبير للفريق في الدور الثاني حيث حقق في أربع جولات من هذا الدور ما لم يحققه في الجولات الـ11 الأولى من عمر المسابقة وزاد الفريق من رتمه وسرعته في المسابقة واقترب من توديع المركز الأخير بحثا عن مكان في الدرجة الأولى في الموسم القادم وفي الجولة الماضية عاد الفريق من ملعب الإمارات منافسه الرئيسي بنقطة ثمينة، وتقدم الفريق كثيرا في الدور الثاني وزادت حظوظه بعدما كان البعض يظن أن الفريق سيكون أول المودعين وإذا باللاعبين ينتفضون على واقعهم ويكفي أن الفريق في الجولات الثلاث الأخيرة حقق سبع نقاط ولم يخسر ففاز على دبي والنصر وتعادل مع الإمارات، ويدرك اللاعبون جيدا صعوبة مباراة اليوم في مواجهة نجوم فريق الجزيرة، ويبدو أن المدرب الألماني فابيتش اعد العدة جيدا لمواجهة حشد من النجوم .

أما الجزيرة فيسير بخطى ثابتة ويبحث عن مواصلة الطريق الذي رسمته له الإدارة الجزراوية والجهاز الفني في المنافسة على لقب الدوري ويبدو موقف الفريق مطمئنا حتى هذه المرحلة فهو يحتل المركز الثالث برصيد 26 نقطة وفي الجولة الماضية قدم الفريق عرضا راقيا وحقق فوزا كبيرا على الشارقة بأربعة أهداف مقابل هدف وفي تلك المباراة ظهر الفريق بصورة مميزة وبالأخص مثلث الرعب المكون من إبراهيم دياكيه والعاجي توني والتوجولي محمد عبدالقادر وهم الذين سجلوا الأهداف الأربعة للفريق في تلك المباراة ،ويغيب عن الفريق هذا المساء قلبي الدفاع وهما راشد عبد الرحمن بسبب الإصابة وعادل نصيب بسبب الإيقاف كما يتواصل غياب يوسف عبد العزيز المصاب، ويتجه الجزراوية إلى الفجيرة وهدفهم الرئيسي العودة بالنقاط الثلاث وإجهاض أي محاولة فجراوية لتحقيق المفاجأة وبعدها يتبقى للفريق أربع مباريات على أرضه ومباراتين خارجها ،ويدرك لاعبو الفريق التطور الهائل الذي يمر به فريق الفجيرة في الفترة الماضية ولكن يبقى الخيار الجزراوي منصبا نحو الفوز ولا بديل عنه .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال