• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مديحة سالم.. وداعاً للرومانسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 نوفمبر 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

غيب الموت مساء أمس الفنانة مديحة سالم بعد صراع طويل مع المرض وسنوات من الاعتزال الاختياري عن 71 عاماً، على أن يشيع جثمانها ظهر اليوم عقب صلاة الجمعة من مسجد الحامدية الشاذلية في حي المهندسين.

وبرعت الراحلة في تجسيد أدوار الفتاة الرومانسية التي تسعى لإيجاد شريك حياتها والارتباط به مدى الحياة، وساعد في نجاحها ملامحها الطفولية وخفة ظلها، فكانت خير مثال لفتاة الستينيات الحالمة. وكانت مديحة المولودة في القاهرة في 2 أكتوبر العام 1944، انقطعت عقب وفاة والدها عن الدراسة بعد حصولها على شهادة الثانوية العامة من كلية البنات في حي الزمالك، ويبدو أن اقترانها طوال دراستها بزميلاتها وأحلامهن الرومانسية وعلاقاتهن العاطفية، هو ما جعلها تقترب من تلك الأدوار التي جسدت فيها شقيقة البطلة أو صديقتها التي تشجعها على الحب، بل وتحاول مساعدتها على الارتباط ببطل العمل، وهو ما تكرر في أفلام «آه من حواء» مع لبنى عبدالعزيز، و«أم العروسة» مع عماد حمدي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا