• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

خرباش: غسيل الأموال أكبر تحديات المصارف العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 أبريل 2007

تنطلق فعاليات قمة ومعرض التكنولوجيا المالية، التي تنظمها مؤسسة ''وورلد ديفيلوبمنت فورم''، في 23 من شهر أبريل الجاري بدبي، وعلى مدار ثلاثة أيام، تحت رعاية معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة.

وتنعقد القمة في دورتها الثالثة هذا العام تحت عنوان ''بنوك المستقبل''، وتهدف من خلال حضورها النوعي الذي يضم نخبة من كبار صناع القرار المتعلق بتكنولوجيا المعلومات في أكبر 100 بنك عربى إلى تسليط الضوء على أبرز التحديات التي تواجه القطاع المصرفي العربي، واستعراض ملامح الجيل الجديد من التكنولوجيا البنكية باعتباره أحدث الحلول المطروحة على الساحة العالمية وأكثرها تطوراً.

ومن المقرّر أن تناقش أعمال قمة التكنولوجيا المالية هذا العام عدداً من المحاور الرئيسة منها ربط الاستراتيجية التقنية بالاستراتيجية العامة، والتوافق القانوني من خلال التكنولوجيا، والمنصات المصرفية من الجيل التالي، ونماذج التشغيل عالية الأداء، وتحقيق الجودة من خلال إدارة الخدمات التقنية.

وتشمل جلسات القمة مقاربات بحثية حول أهمية التطبيقات التقنية في مكافحة ظاهرة غسيل الأموال باعتبارها واحدة من القضايا الأكثر خطورة، والتي تمثل تحدياً يعزز من أهمية الاستثمار في التكنولوجيا باعتبارها ضرورة حتمية للبنوك العربية. وأشار معالي الدكتور محمد خلفان بن خرباش وزير الدولة لشؤون المالية والصناعة في تصريحات له بمناسبة قرب انطلاق فعاليات القمة إلى أن أهمية دورة العام الجاري تنبع من انعقادها في توقيت محوري تتصاعد فيه أهمية العمل العربي على الاستفادة القصوى من الحلول التقنية الحديثة في تعزيز ما حققه القطاع المصرفي في المنطقة من نجاح مستفيداً من حركات النمو الاقتصادي والاجتماعي والسيولة المالية الكبيرة، مضيفا أن العالم والمنطقة في حاجة إلى كل جهد علمي منظم يصب في اتجاه تعزيز القاعدة المعرفية.

وقال إن الاستثمار في التكنولوجيا لم يعد رفاهية، بل هو حاجة تفرضها طبيعة العصر، وخيار استراتيجي لا بدائل له، مشيراً إلى أن التجارب الدولية أكدت أن حاجة الاقتصاديات التي تتمتع بسيولة كبيرة ودورة استثمار سريعة ومجتمعات منفتحة أكثر لوضع حلول تكنولوجية للمشكلات التي يفرزها العصر، مما يؤكد أهمية العمل على تسخير التكنولوجيا الحديثة في خدمة التنمية الاقتصادية، وتأمين الاقتصاد ضد الاختراقات الخطرة من قبيل عمليات غسيل الأموال وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال