• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

انطلاق أسبوع الإمارات الثقافي في الجزائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

الجزائر- حسين محمد، و وام :

افتتح سعادة بلال البدور الوكيل المساعد في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ترافقه معالي خليدة تومي وزيرة الثقافة الجزائرية ومعالي عبدالله غلام الله وزير الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر وسعادة أحمد محمود غيث الحوسني سفير دولة الإمارات لدى الجزائر وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي في الجزائر الاحتفال الرسمي للأسبوع الثقافي الإماراتي، وعاش مئات الجزائريين الذين غصت بهم أروقة ''قصر الثقافة'' بالجزائر الليلة قبل الماضية أجواء عرس ثقافي إماراتي كبير.

وأكد سعادة بلال البدور أن التواصل بين الشعبين الإماراتي والجزائري يعود تاريخه الى ما قبل الاتحاد وأنه لا يزال مستمرا تدعمه الإرادة القوية لقيادتي البلدين.

وقال إن هذه العلاقة توجت ونمت بقيام دولة الامارات العربية المتحدة وبجهود مؤسسها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' الذي رسخ لها علاقات متميزة مع جميع دول العالم والجزائر على وجه الخصوص وعلى هذا الدرب تسير القيادة الحكيمة في البلدين برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وفخامة عبدالعزيز بوتفليقة رئيس جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية. وأضاف ''لقد كنا بالأمس نكرم في الإمارات الروائي الجزائري واسيني الأعرج ضمن الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب وها نحن اليوم معكم في الجزائر نحاول أن نقدم للأشقاء نموذجا لما تحقق من منجز ثقافي وحضاري على أرض الامارات لتشارك الجزائر احتفالاتها كعاصمة للثقافة العربية لعام .2007

من جانبها أشادت معالي خليدة تومي بما تشهده الدولة من نهضة حضارية جعلت منها مقصدا لرجال المال والأعمال والسائحين من كل البلدان، وقالت ''هذا عهدنا بالإمارات الدولة المعجزة التي عرفت كيف تزاوج بين الأصالة والمعاصرة، وأكدت أن الأسبوع الثقافي الإماراتي جسر آخر من جسور المحبة والتآخي بين الشعبين الشقيقين وأن الثقافة كانت وستبقى الوعاء الأمثل الذي تنصهر فيه كل خصوصياتنا والركيزة الأهم التي نبني عليها تعاوننا في المجالات الحياتية الأخرى''. وبدأ الحفل برقصات شعبية فلكلورية أدتها الفرقة القومية للفنون الشعبية في بهو القصر شهدت إقبالاً كبيرا، وبعد نصف ساعة أُعطيت إشارة انطلاق أربعة معارض للفنون التشكيلية والإصدارات والمسكوكات النقدية ومعرض للأزياء والحلي التقليدية في أحد أروقة القصر، وقدمت الـ''لقيمات'' للجمهور الوافد، وجلبت هذه المأكولات التقليدية انتباه الفتيات اللواتي استفسرن عن طريقة صنعها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال