• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

«السلطة»: محنة الفلسطينيين في اليرموك «جرائم قتل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يناير 2013

رام الله (د ب ا) - قالت الحكومة الفلسطينية أمس، إن مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق يعاني تردياً خطيراً في الخدمات الصحية، بعد أسابيع من اشتداد القتال فيه.

ووصفت الحكومة في بيان عقب اجتماعها الأسبوعي في رام الله، برئاسة رئيس الوزراء سلام فياض، ما يتعرض له الفلسطينيون في سوريا، خصوصاً مخيم اليرموك بأنه “جرائم قتل”. وطالبت الحكومة المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بتحمل مسؤولياتها الإنسانية تجاه المتضررين الفلسطينيين من آثار الصراع السوري”، خصوصا بعد تردي الخدمات الطبية في المستشفيات بمخيم اليرموك من جراء نقص حاد في الأدوية والمواد الطبية وعجز الأطباء عن معالجة المرضى، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع حالات الوفيات”. كما جددت الحكومة مطالبتها لأطراف النزاع في سوريا بتجنيب المخيمات الفلسطينية الصراع المستمر هناك. وترصد إحصاءات فلسطينية مقتل أكثر من 800 فلسطيني منذ بداية الأزمة الداخلية في سوريا التي يعيش فيها زهاء نصف مليون فلسطيني. ويشهد مخيم اليرموك قتالاً عنيفاً وقصفاً من الطيران الحربي السوري منذ نحو 3 أسابيع، بدعوى محاولة قوات المعارضة السيطرة عليه.