• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  01:54    قتيل و18 جريحا اثر انفجار في مصب للغاز في النمسا        01:54    الكرملين يقول إنه لم تعد هناك حاجة للإبقاء على قوات للجيش الروسي على نطاق واسع في سوريا    

خبيرة تستحلب منتجات التجميل من الإبل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 أبريل 2007

نواكشوط-(رويترز): قد لا تكون الإبل بظهورها الحدباء وأسنانها البارزة والشعر على جباهها ورائحة جسدها المميزة رمزا مثاليا على ما يبدو لمنتجات مستحضرات التجميل لكن نانسي عبد الرحمن، التي تدير مصنعا لمنتجات حليب الإبل في موريتانيا، تقول إن الأمر يتطلب إعادة نظر، وتضيف: أن حليب الإبل الغني بالفيتامينات يمكن أن يكون مادة مطهرة للجسم من الداخل والخارج.

وتقول نانسي، البريطانية المولد: إن حليب الإبل ''يعطيك بشرة نضرة'' وافتتحت أول مشروع تجاري لمنتجات ألبان الإبل في أفريقيا في العاصمة الموريتانية نواكشوط في عام 1989 والذي يعرف حاليا باسم تيفيسكي. وينتج المصنع الذي تديره المهندسة التي تدربت في أسبانيا مجموعة متنوعة من منتجات حليب الإبل والبقر والماعز في دولة يعد رعي الماشية أسلوب حياة.

وتفكر في الوقت الحالي في إمكانية تصنيع مستحضرات تجميل من حليب الإبل.

وتقول نانسي، التي تعيش في موريتانيا منذ 30 عاما ونالت جنسيتها: ''سننتج دهانات للبشرة وصابونا.. أفكر في منتجات تستهدف مستهلكين من أصحاب الدخول الكبيرة''. وقالت إن نساء الموريين الموريتانيات ما زلن يشربن بشكل تقليدي كميات كبيرة من حليب الإبل ليحافظن على بشرة نضرة وصافية، مشيرة إلى أنه يقال إن الملكة المصرية كيلوباترا أسطورة الجمال كانت تستحم يوميا بحليب الإبل. وأكدت أن مجرد شرب حليب الإبل هو بالفعل أسلوب ممتاز للعناية بالجمال، وقالت إنه يمكن تحويل دهونه إلى دهانات جافة وسائلة للبشرة. وهناك عدد قليل من المستثمرين في أنحاء العالم يصنعون بالفعل مثل هذه المنتجات غير أن نانسي، الخبيرة المعترف بها في حليب الإبل قالت إنها ستكون في حاجة إلى خبرة فنية لإنشاء مصنع لمستحضرات التجميل في مصنع منتجات الألبان الذي تملكه في نواكشوط.

وقالت: ''لا أحد في محيط 600 ميل ينتج مستحضرات تجميل''، مشيرة إلى أطراف العاصمة الموريتانية، حيث تبدأ الكثبان الرملية في التدحرج حيث تنتهي المباني.

وتقول نانسي ''الجمل نفسه حيوان شديد العناية بنفسه.. وهو خال من الجراثيم وأمراضه قليلة.. إنه حيوان نظيف''. ويعلو لبن الإبل بعد حلبه مباشرة رغوة بيضاء، وهو أقل دهونا وأكثر ملوحة بعض الشيء أحيانا وتركيبه الكيميائي مختلف تماما. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال