• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

3 غارات إسرائيلية في غزة واعتقال 16 شاباً

شهيد وإصابة 5 تلاميذ في رام الله والقدس.. والمستوطنون يقتحمون الأقصى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

علاء المشهراوي (القدس، غزة)

استشهد محمد منير حسن صالح (24 عاماً) من قرية عارورة شمال رام الله فجر أمس، باشتباك مسلح مع قوة تابعة لجيش الاحتلال قرب بلدة ترمسعيا شمال المدينة المحتلة. بينما اقتحم 3 ضباط إسرائيليين و37 مستوطناً المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، تزامناً من إنذار بهدم مساكن الأغوار واعتقال 16 شاباً في القدس والخليل ونابلس. بالتوازي، شن سلاح الطيران الإسرائيلي 3 غارات على قطاع غزة في وقت مبكر أمس، مستهدفاً بضربتين موقعي تدريب لكتائب «القسام» الجناح العسكري لـ«حماس» شمال وغرب المدينة، بينما طالت الثالثة مركز تدريب تابع لـ«ألوية الناصر صلاح الدين» الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية وسط القطاع.

وقالت مصادر إسرائيلية إن سيارة فلسطينية اقتربت من جنود ناحية قرية عارورة شمال رام الله حيث قام أحد ركابها بفتح النار من مسدس فرد الجنود بإطلاق النار ما أدى إلى مصرعه، واعتقال اثنين آخرين كانا برفقة الضحية في السيارة. وأكدت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال تركوا الشاب ملقى على الأرض لأكثر من ساعة حيث فارق الحياة واحتجزوا جثمانه، ومنعوا سيارات إسعاف تابعة للخدمات العسكرية الفلسطينية من إسعافه، كما منعوا سيارات إسعاف الهلال الأحمر من الدخول. وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز وقنابل الصوت نحو أهالي بلدة ترمسعيا، الذين حاولوا الوصول إلى الشاب، كما أغلقوا الطريق الرئيسية التي تربط رام الله بنابلس بشكل كامل، ومنعوا السيارات من المرور عبر الطريق.

في غضون ذلك، أصيب 5 فتية من تلاميذ المدارس، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط خلال مواجهات اندلعت في بلدة جبل المكبر جنوبي القدس المحتلة. وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي جبل المكبر رائد بشير إن أحد الفتية أصيب بالرقبة. في هذه الأثناء أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة قبل الماضية، بهدم مساكن في قرية فصايل بالأغوار الوسطى. وقال الراصد للانتهاكات الإسرائيلية في الأغوار عارف دراغمة، إن قوات الاحتلال أخطرت بهدم مساكن ومنشآت لسبع عائلات خلال أسبوع، في منطقة فصايل. وأوضح أن هذه المساكن والمنشآت تعود لعائلات اعبيّات وأبو الخرابيش وزايد، مشيراً إلى أن الاحتلال دمر منشآتهم وخيامهم منتصف أغسطس الماضي، ويهدد الآن العائلات من جديد للقضاء على وجودهم بالمنطقة.

واعتقلت قوات الاحتلال 4 شبان، وصادرت سيارة أحدهم، على 3 حواجز في مدينة نابلس. كما شنت قوات إسرائيلية في محافظة الخليل حملة دهم وتفتيش واعتقال طالت 8 مواطنين من مخيم العروب، وبلدات إذنا وصوريف ويطا وبيت أمر، جبل الرحمة بالمدينة. كما اعتقلت شابين من منزليهما في بلدة إذنا غرب الخليل. واقتحمت قوات الاحتلال أيضاً مخيم العروب شمال الخليل، واعتقلت 3 الشبان قبل أن تنسحب من المخيم إلى محيطه. إلى ذلك، شنت مروحيات اباتشي إسرائيلية فجر أمس 3 غارات استهدفت موقعي الخيالة واليرموك التابعين لكتائب «القسام» خلف أبراج المقوسي غرب غزة دون وقوع إصابات. وفي المحافظة الوسطى بالقطاع، استهدف الطيران المروحي موقع «الكتيبة 13» التابع للقسام دون وقوع إصابات أيضاً، إضافة إلى قصف موقع تدريب آخر لألوية الناصر صلاح الدين في مخيم المغازي بالمنطقة الوسطى.