• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  11:15     الحزب الديمقراطي الأميركي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         11:15     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        11:15     الشرطة الأميركية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز         11:15    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية        11:16     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         11:27    بلاكبيري تصدر هاتفها الذكي الجديد من انتاج شركة "تي سي ال" الصينية        12:01     مسؤول أميركي يتوقع تراجع إدارة ترامب عن قواعد بيئية أقرها أوباما     

حذاء ميسي يكشف المستور !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 نوفمبر 2015

محمد حامد (دبي) «ميسي والإرهاب» هاجسان يسيطران على أجواء الكلاسيكو المرتقب بين الريال والبارسا، والذي يقام بعد غد على ستاد سنتياجو برنابيو معقل العملاق المدريدي في المرحلة الـ 12 لليجا. فقد أشارت تقارير إسبانية إلى أن مدريد اتخذت تدابير أمنية لم يسبق لها مثيل لضمان إقامة المباراة، التي تحظى باهتمام عالمي لافت في أجواء مستقرة بعيداً عن التوترات الأمنية التي تسيطر على القارة الأوروبية منذ وقوع سلسلة التفجيرات في باريس. الكلاسيكو سيتم تأمينه بـ 3 آلاف رجل أمن، وإجراءات تفتيش لم تشهدها الملاعب الأوروبية من قبل، وأكدت الجهات الحكومية أن إسبانيا في حالة تأهب أمني لأسباب عامة، وأسباب أخرى تتعلق بمواجهة الريال والبارسا. وبعيداً عن الهاجس الأمني، فإن مشاركة ميسي ومدى جاهزيته للظهور في المباراة هي الهاجس الآخر الذي يسيطر على الملايين من عشاق الكرة العالمية، فقد عاد «ليو» للتدريبات الجماعية، وسط اهتمام لافت بعودته، وسط مؤشرات تؤكد مشاركته في المواجهة سواء في التشكيلة الأساسية أو في جزء من المباراة. وعلى الرغم من عدم صدور تأكيدات رسمية على لسان الجهاز الفني للبارسا أو بواسطة ميسي عن مدى جاهزيته للمشاركة في الكلاسيكو، فقد كشفت الشركة المصنعة لحذاء ميسي عن الحذاء الجديد الذي يظهر به في المباراة، وقام النجم الأرجنتيني وفقاً لعقد الدعاية مع الشركة بعرض الحذاء، وهو ما اعتبرته الصحف المدريدية والكتالونية مؤشراً لا يقبل التشكيك حول قدرته على اللحاق بالمباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا