• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

محمد بن زايد يزور بعض الأجنحة المشاركة في معرض «آيدكس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2017

أبوظبي (و ا م)

لمشاهدة البوم الصور .. أضغط هنا

واصل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة زيارة عدد من الأجنحة الوطنية وأجنحة الشركات الأجنبية المشاركة في فعاليات معرض الدفاع الدولي «آيدكس 2017» في يومه الثاني والذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك».

واطلع سموه، خلال الجولة، على أهم المعروضات والمشاريع التطويرية التي تنفذها الشركات العالمية وما تعرضه من معدات وتقنيات دفاعية. وتبادل مع ممثلي الشركات الأحاديث حول مختلف الجوانب التي يمثلها معرض «آيدكس» والأهمية التي يكتسبها في دورة تنظيمية.

وتعرف سموه خلال لقائه كبار المسؤولين في الشركات العارضة على تقنيات الجيل الجديد من الآليات المطورة ذات الاستخدام متعدد الأغراض وأنظمة التحكم والسيطرة والرادار ونظم الدفاع الجوي. واستهل سموه الجولة بزيارة مجموعة شركة «إنترناشيونال جولدن جروب» حيث كان في استقباله الفريق متقاعد محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة المجموعة. وتعرف سموه من فاضل سيف الكعبي الرئيس التنفيذي لشركة «إنترناشونال جولدن جروب» على أهم وأحدث التكنولوجيا الدفاعية والعسكرية التي تقدمها مجموعة الشركاء الاستراتيجيين لدى مجموعة «إنترناشيونال جولدن جروب» حيث تشارك المجموعة في معرض آيدكس 2017 بجناح تصل مساحته إلى 1500 متر مربع ويضم أكثر من 80 شركة تعمل في قطاع الدفاع والتصنيع العسكري من الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا وغيرها.

بعدها، انتقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى جناح شركة «جنرال دايمنكس» وهي شركة دفاع أميركية تتكون من شركات متخصصة عدة وتعرف سموه على أهم المشاريع التي تقوم بها الشركة في المنطقة والبرامج التطويرية التي تسعى إلى تنفيذها خلال المرحلة المقبلة.

وقام سموه خلال الجولة بزيارة شركة «أوشكوش» وهي شركة أميركية متخصصة في تصميم وصناعة الشاحنات والمركبات العسكرية وهياكل الشاحنات والرافعات حيث ينقسم عمل الشركة إلى مجالات رئيسية وهي الرافعات والدفاع والإطفاء والطوارئ والشاحنات التجارية. واطلع سموه على بعض التصاميم للمركبات العسكرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا