• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

كيف ردت "شارلي إبدو" على مذبحة باريس؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

الاتحاد نت

رداً على هجمات باريس الإرهابية، في 13 نوفمبر الجاري، نشرت صحيفة «شارلي إيبدو» الهزلية الفرنسية مانشيت على غلافها يقول: «عندهم السلاح.. إننا نغيظهم.. عندنا الشامبانيا».. في إشارة إلى أن الإرهابيين، الذين استهدفوا المطاعم ومواقع الترفيه في العاصمة الفرنسية إنما يستهدفون نمط الحياة والقيم الفرنسية.

وكانت الصحيفة قد أصدرت بيان تضامن قوياً مع ضحايا الهجمات، مذكرة بتعرضها هي نفسها للهجوم الإرهابي الشهير الذي قتل فيه معظم كادرها التحريري في بداية شهر يناير من العام الجاري.

ومع أن الصحيفة أعطت خلال الأشهر الماضية، وخاصة مع توجهات إدارتها التحريرية الجديدة، أكثر من إشارة على تهدئة اللعب -إن صح التعبير- في منشوراتها الاستفزازية المتعلقة بالأديان، إلا أنها عادت في بعض منشوراتها بعد أحداث باريس الأخيرة لرفع قفاز التحدي، وللتذكير بنفسها وبما سمته «معركة شارلي» ونضالها من أجل العلمانية، والحرية، والديمقراطية، ومحاربة التعصب والتطرف والظلامية!

يُذكر أن الانتقادات الموجهة لخط هذه الصحيفة المسيئة، لم تكن مقتصرة أصلاً على الجماعات المتطرفة، وإنما انتقد أساليبها الانتقائية والاستفزازية أيضاً طيف واسع من التيار الرئيس المعتدل في صفوف الجالية المسلمة الفرنسية، وفي بقية مكونات النسيج السكاني الفرنسي بصفة عامة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا