• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

في ختام أعمال القمة الدولية لمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت

مقعد دائم لـ«الداخلية» في «المجلس الاستشاري العالمي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

مُنحت وزارة الداخلية الإماراتية مقعداً دائما مؤسساً، بالمجلس الاستشاري العالمي لمبادرة «نحن نحمي»، تقديراً لجهودها في العمل الأمني والشرطي بمجال حماية الطفل، وبناءً عليه سيكون للإمارات مقعدان في المجلس، مقعد لرئاسة الـ(VGT) لمدة 3 سنوات والمقعد الدائم لداخليتها أسوة بوزارة الداخلية البريطانية، وذلك وفقا لما أعلنه أمس ايرني الآن، رئيس المجلس الاستشاري الدولي لمبادرة «نحن نحمي»، في ختام أعمال الدورة الثانية للقمة الدولية لمكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت، والتي نظمتها وزارة الداخلية في العاصمة أبوظبي وأشادت دول مشاركة ومؤسسات عالمية مرموقة من بينها «مايكروسوفت» و«جوجل» و«الفيسبوك» بالقمة ونجاح دولة الإمارات في استضافة أعمالها، الذي تمثل بالعدد الكبير المشارك، والخروج بتوصيات مهمة وهادفة لتعزيز حماية فئة غالية من المجتمع وهم الأطفال. وأشاد ايرني الآن، رئيس المجلس الاستشاري الدولي لقمة «نحن نحمي»، بإدارة دولة الإمارات العربية المتحدة لقمة أبوظبي، وبكلمة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في افتتاح القمة أمس الأول، وحضور ومشاركة الأطفال في صورة أبوية معبّرة مع تأكيد سموه أننا هنا اليوم لنحمي أغلى ما نملك، ثروة لا تعادلها ثروة، ولنبني سداً منيعاً حتى لا يتحول أطفالنا لقمة سائغة لضعاف النفوس، وأنه لا نجاح في العمل بشكل منفرد، بل بالعمل مجتمعين لخلق بيئة عالمية نظيفة آمنة ومستقرة، تنهض بمكوّناتها وتسخّر طاقاتها على طريق التنمية والرقي، يداً بيد مع سائر شعوب العالم.وأضاف: إننا سنعمل على جعل قمة أبوظبي المنطلق لمشاريع العمل في القمم المقبلة وتوسعة تمثيل المجلس الاستشاري على المستوى العالمي، لتعريف الدول بمعنى الالتزام وجعل قمة «نحن نحمي» خطة عمل ننطلق بها إلى المستقبل.وكشف، في كلمته بجلسات عمل اليوم الثاني لقمة أبوظبي، أن هناك 8 آلاف قضية لضحايا من الأطفال تمت استعادتهم من خطر الاستغلال عبر الإنترنت على المستوى العالمي، ونعمل في المستقبل على إنقاذ المزيد من الأطفال وتعقب المعتدين، مشيداً بجهود دولة الامارات في دعمها للجهود الدولية ونطاقها العالي في التواجد والاهتمام بقضية حماية الأطفال من الاستغلال عبر الإنترنت.

وألقت الرائد دانة حميد المرزوقي، مدير المكتب التنفيذي لرئاسة القوة العالمية الافتراضية البيان الختامي للقمة، مؤكدة نجاحها في التصدي لاستغلال الأطفال عبر الإنترنت. ولفتت إلى أن بيان العمل الخاص بالقطاع، يُلزم الشركات بزيادة أعداد البرامج المستخدمة في حماية وإزالة صور الاستغلال الجنسي للأطفال من على شبكة الإنترنت، وتطوير أدوات وتقنيات جديدة ومشاركة خبراتها. وذكرت الرائد دانة المرزوقي أن عملاقة الإنترنت في الصين «تنسنت» كانت من بين الموقعين خلال هذا العام، وأكدت أن بيانات العمل الصادرة في لندن وهنا في أبوظبي تدعم وبصورة كاملة تأسيس مجلس «نحن نحمي» الاستشاري (WePROTECT Advisory Board) بحلول مارس 2016، مشيرة إلى التزام دولة الإمارات العربية المتحدة بأن تظل عضواً فاعلاً في المجلس الاستشاري.

وقدمت شركة مايكروسوفت العالمية رؤيتها لكيفية دعم القطاع الخاص لمبادرة حماية الاطفال من الاستغلال عبر الإنترنت، وأعلنت جاكلين بيوجيري رئيس السلامة على الإنترنت عن إطلاق دليل إرشادي ضمن مبادرة دولية لحماية الأطفال عبر الإنترنت، وتعزيز الاستجابة الدولية وتوسيع المجال للحد من الإساءة للأطفال عبر الشبكة العنكبوتية.

ممارسات عالمية في حماية الأطفال

وتعهدت الدول المشاركة في القمة الدولية الثانية لحماية الأطفال من الاستغلال عبر الإنترنت، والقطاع الخاص ومؤسسات النفع العام في الجلسة المسائية للقمة أمس في قصر الإمارات بأبوظبي، بالالتزام بدعم الحكومات في القضاء على هذه الجريمة البشعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض