• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضمن 15 مشروعاً تنموياً بتوجيهات الشيخة فاطمة

«الهلال» تبدأ إعادة تأهيل جمعية أطفال التوحد بعدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

أبوظبي (وام)

بدأت هيئة الهلال الأحمر في إعادة تأهيل وبناء جمعية أطفال التوحد بمنطقة خور مكسر في محافظة عدن ضمن عدد من المشاريع التنموية الحيوية التي وجهت بها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر وذلك لتحسين خدمات الأمومة والطفولة في اليمن.

وبدأت الهيئة مشروع التأهيل والصيانة للجمعية بعد أن تمت ترسية عقد التنفيذ على إحدى الجهات المحلية هناك.

وتشمل خطة الهيئة توسعة الجمعية من خلال إنشاء فصول دراسية جديدة وتأهيل مرافق الأنشطة الترفيهية الأخرى من ألعاب وحدائق داخلية وخارجية ملحقة بالجمعية تراعي احتياجات هذه الفئة وتساهم في الترويح عن الأطفال إلى جانب توفير الأثاث الملائم والوسائل التعليمية الخاصة بأطفال التوحد والتي تواكب الطرق الحديثة في هذا النوع من التعليم المتخصص. ولقيت مبادرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في هذا الصدد تقديرا كبيرا من ذوي الأطفال والمسؤولين والمجتمع المحلي خاصة أن الجمعية واجهت تحديات كثيرة في توفير الخدمات المطلوبة للأطفال المنتسبين إليها بسبب الظروف الجارية حاليا في اليمن وكانت كغيرها من المؤسسات الأخرى قد توقف نشاطها لفترة طويلة بسبب الأزمة الراهنة وتلقت هيئة الهلال الأحمر نداءات إنسانية من الأهالي لإعادة الحياة إلى هذا الصرح التعليمي الهام والحيوي.

وأعربت عبير اليوسفي رئيسة جمعية أطفال التوحد في خور مكسر عن بالغ امتنانها وتقديرها لمبادرة سمو الشيخة فاطمة السخية والتي تؤكد حرص سموها على الاهتمام بهذه الشريحة وتقديم المساعدة لأضعف الفئات المجتمعية والتي هي بحاجة ماسة للدعم والمساندة واهتمامها بتخفيف آلامهم ومعاناتهم.

وقالت إن مبادرة سموها تعيد الروح والحيوية لهذا الصرح المتخصص والذي يعنى بمصابي التوحد في عدن وتخدم فئة غالية على قلوبنا جميعا وتسعد الكثير من الأسر التي لا قدرة لها على توفير رعاية خاصة لأطفالها الذين يعانون من التوحد.

من جانبها، تقدمت أم لطفل توحدي باسمها وباسم جميع أهالي الأطفال المصابين بالشكر والتقدير والامتنان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على هذه المبادرة السخية والكريمة الموجهة لهذه الفئة العزيزة والغالية ممن كرمهم الله تعالى وابتلاهم الأمر الذي سيكون له أثره البالغ في وضع حد لمعاناة الأهالي والمصابين وتأهيلهم التأهيل المناسب حتى يساهموا في تطور وبناء المجتمع اليمني مع باقي أفراده.

وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد وجهت هيئة الهلال الأحمر بتنفيذ عدد من المشاريع التنموية في عدن والمحافظات المجاورة لتحسين خدمات الأمومة والطفولة في اليمن في مجالات حيوية كالصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء لتعزيز قدرات المرأة اليمنية إلى جانب دعم قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة وبعض المشاريع الإنسانية الأخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض