• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

توني جات : الحلّ ليس بالدولتين·· بل بالدولة الثنائيّة!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

الاتحاد - خاص:

يعرب المؤرخ البريطاني اليهودي ''توني جات'' عن ذهوله لأن اللوبي اليهودي، سواء في الولايات المتحدة أم في أوروبا، يحظر أي محاولة لانتقاد السياسات الإسرائيلية، مع أن الإسرائيليين أنفسهم يطاردون الساسة والجنرالات عندهم على ذلك النحو المثير.. ''جات'' الذي ألغيت له محاضرة في نيويورك التي يدرّس في جامعتها، يخرج باستنتاج مثير، فلا مجال لدولتين إحداهما عربية وأخرى يهودية. الحل البعيد المدى عنده: دولة ثنائية تكون مختبراً مثالياً للعيش المشترك، يتابع هذا التقرير آخر آراء ''جات''.

الكوميديا السوداء

''ماذا يحدث إذا أُرغمنا جميعاً على أن نقفل أفواهنا بالشمع الأحمر''؟

الذي يطرح هذا السؤال هو المؤرخ البريطاني ''توني جات'' الذي يتولى إدارة معهد ''اريك ماريا رومارك للدراسات الأوروبية'' في جامعة نيويورك.

هذا المؤرخ الشهير الذي نجحت ضغوط منظمات يهودية في إلغاء محاضرة كان يزمع إلقاءها حول السياسة الإسرائيلية في الشرق الأوسط في القنصلية البولونية في المدينة، يعتبر أن هناك داخل اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة مَن ''يغتال'' الدولة العبرية، ودائماً من خلال ''بعض السياسات العمياء، فيما تحتاج هذه إلى مَن يقول لها: مهلاً، ولتتوقف هذه الكوميديا السوداء''. ... المزيد