• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مروحية تشادية تقصف مواقع للمتمردين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

نجامينا- ا ف ب: أعلنت حركة الوفاق الوطني التشادي المتمردة أن مروحية تشادية قصفت مواقع للمتمردين في جنوب شرق تشاد، في حين أكدت نجامينا الجمعة أنها شنت عملية ''برية وجوية'' على المنطقة دون تحديد هدفها.

وأكدت حركة التمرد في بيان الأربعاء الماضي إن ''مروحية يقودها مرتزقة تابعون للرئيس التشادي إدريس دبي قصفت عشوائيا مواقع عناصرنا'' في محيط قرية دودجوري على بعد ثلاثين كلم من الحدود السودانية. واضاف البيان ان القصف اوقع ''قتلى وجرحى بين المدنيين'' بدون المزيد من التفاصيل. وردا على سؤال في هذا الصدد أكد الناطق باسم الحكومة موسى دمجور أن ''عملية برية وجوية'' نفذت فعلا في تلك المنطقة، مقرا ضمنا باستخدام مروحية.

الى ذلك أعلن مصدر رسمي تشادي أن المواجهات العرقية التي دارت نهاية الأسبوع الماضي في بلدتين تقعان في أقصى شرق تشاد واستدعت تدخل الجيش، أوقعت أكثر من مئة قتيل.

وكانت الحكومة التشادية قالت الاثنين إن هذه الهجمات التي استهدفت بلدتي تييرو ومورينا قرب الحدود مع السودان، أوقعت 29 قتيلا بين الأهالي و25 بين صفوف المهاجمين الذين قالت إنهم من عناصر الجنجويد السودانيين.

وقال مسؤول تشادي طلب عدم كشف هويته ''إن حصيلة الهجوم على بلدتي تييرو ومورينا ارتفعت الى مئة قتيل من الجانبين، بحسب معلومات ميدانية''. وأفادت شهادات جمعتها وكالة ''فرانس برس'' أن السكان المحليين يتحدثون عن أكثر من 200 قتيل لكن هذه الأرقام لم تؤكدها التحقيقات التي تجريها الحكومة أو مصادر مستقلة.

واضاف المصدر أن الاشتباكات استدعت تدخل الجيش التشادي لوقفها. وقالت عدة مصادر انه لم يتسن نفي اوتأكيد تدخل الجنجويد في هذه الاشتباكات. وقال المصدر الرسمي التشادي ان ''التوتر بين مجموعتي دادجو ومورو والقبائل العربية كانت مستعرة في هذه المنطقة قبل الهجوم. وحصلت حتى الآن اشتباكات عدة''.