• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

استطلاع لقياس مستوى الرضا عن خدمات الجودة الشاملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 أبريل 2007

دبي - الاتحاد تنفيذاً للاتفاقية التي وقعتها القيادة العامة لشرطة دبي، والكلية الإلكترونية للجودة الشاملة في دبي، يبدأ مركز استطلاع الرأي العام بالإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي، تنفيذ استطلاعات رأي موظفي الكلية والمتعاملين معها لقياس مستوى رضاهم.

وحسب الاتفاقية التي وقعها، سعادة العميد الدكتور جمال محمد خليفة المري نائب القائد العام لشرطة دبي، والدكتور منصورالعور مدير عام الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة، بتقديم مركز استطلاع الرأي العام بشرطة دبي، خدمات استطلاع الرأي للكلية الإلكترونية، والقيام بـ 11 استطلاع رأي خلال العام الجاري، عن الموظفين بالكلية وقياس مستوى رضاء الشركاء والجمهور.

وأكد سعادة العميد الدكتور جمال المري، أن شرطة دبي، تقوم بدعم وتطوير آليات العمل في مختلف قطاعات المجتمع من خلال تطبيق أحدث أساليب قياس الرأي العام، لتحقيق التميز في بيئة العمل والخدمة المقدمة لمختلف القطاعات والشرائح.

وأشار سعادته، إلى أن هذه ثاني الاتفاقيات التي يوقعها مركز استطلاع الرأي العام بالقيادة العامة لشرطة دبي، مع جهة حكومية، وأثنى على التواصل مع الكلية الإلكترونية للجودة الشاملة، خاصة بعد حصولها مؤخراً على الاستقلالية القانونية، ومنحها الصلاحية المباشرة لممارسة تخصصاتها، من أجل دعم مسيرتها الأكاديمية الإلكترونية.

من جانبه قال الدكتور العور: إنه شرف للكلية أن تتعاون مع مركز استطلاع الرأي بشرطة دبي، الذي يعد أحد الأجهزة الفنية الدقيقة التي تقوم باستطلاع وجهات النظر والوقوف على الوضع الفعلي والواقعي، لما تقدمه أية جهة خدمية، وفقاً لمعايير علمية مترابطة فيما بينها تؤدي في النهاية إلى معادلات حسابية تمكن متخذي القرار من الاقتراب من العمل والتعرف إلى إيجابياته وسلبياته ومن اتخاذ القرار المناسب والمبني على أسس علمية مدروسة. وأضاف: أن للمركز مستقبل واعد، حيث يغطي الاحتياجات الفعلية على مستوى شرطة دبي والدوائر المحلية والمؤسسات الإدارية والخدمية، منوهاً بأن مركز استطلاع الرأي، سيقوم خلال أكثر من عام من الآن بإجراء 11استطلاع رأي حول الرضا الوظيفي. من جهة أخرى قالت عائشة عبد القدوس مديرة مركز استطلاع الرأي العام بشرطة دبي: إن استطلاعات الرأي التي نصت عليها الاتفاقية تتضمن أربع مراحل: إجراء البحث والدراسة، وإعداد الأسئلة واختبارها عن طريق الدراسة التجريبية، ثم جمع المعلومات وتحليل البيانات، لتختتم المرحلة الأخيرة بالنتائج وتقديم الدعم الفني المستمر. وأشارت إلى أن المركز يتلقى العديد من طلبات الدوائروالمؤسسات في القطاعين العام والخاص، للاستفادة من خدماته، في مجال استطلاعات الرأي لموظفيها وقياس مستوى رضاء الشركاء والجمهور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال