• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المنخفض الجوي ينتقل إلى الرياض اليوم

السعودية .. الأمطار توقع 3 قتلى وتربك الملاحة الجوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

الرياض (وكالات) قضى ثلاثة أشخاص وشهدت حركة الملاحة الجوية في المملكة العربية السعودية أمس اضطرابات جراء أمطار غزيرة تساقطت على مناطق عدة أبرزها جدة التي سقط فيها قتيلان نتيجة صعق بالتيار الكهربائي، وينبع التي شهدت مقتل طفل يبلغ من العمر 11 عاما غرقا، وذلك وفقا للدفاع المدني الذي نشر عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر» صورا تظهر فيضان الشوارع وسيارات مغمورة نصفيا بالمياه، وجرافات وصهاريج تحاول تصريف المياه. وقالت «وكالة الأنباء السعودية» إن كمية الأمطار المتساقطة في محافظة جدة بلغت 22 ملم، وإن مطار الملك خالد الدولي في الرياض اعلن تأجيل ثماني رحلات جوية داخلية وتحويل رحلة دولية إلى مطار المدينة المنورة، نتيجة للأحوال الجوية الممطرة في العديد من مدن المملكة. لكن إدارة المطار أكدت لاحقا أن الحركة الجوية تسير بشكل طبيعي. ودعا المتحدث الرسمي باسم الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة حسين بن محمد القحطاني جميع المواطنين والمقيمين في جدة إلى توخي الحيطة والحذر والحرص على عدم الخروج من المنازل، مشيرا إلى أن المملكة تشهد مرحلة مطرية خلال فصل الخريف، يصحبها حالة عدم الاستقرار في الأجواء تستمر حتى نهاية هذا الفصل. وشدد على أهمية الابتعاد عن المعلومات مجهولة المصدر والتحليلات غير العلمية التي تشوش على أداء الجهات المختصة في مثل هذه الظروف، مؤكدا أن الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة تتعامل مع الظواهر الجوية وفقاً لخطة زمنية تم الاتفاق عليها مع الجهات المعنية لتمرير معلومات الطقس ومتابعتها كل وفق اختصاصه. فيما أشارت قناة «الإخبارية» إلى أن المنخفض الجوي الذي تصاحبه أمطار ورياح باردة، سينتقل شرقا اليوم الأربعاء نحو الرياض وحائل والقصيم ومناطق أخرى. ووجه الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، بالعمل فورا على فتح المحاور الأساسية والشوارع الرئيسية، وسحب المياه المتجمعة في الأماكن والميادين العامة وتوجيهها باتجاه البحر أو مواقع تصريف المياه، إضافة إلى فتح الطرق لفرق صيانة الكهرباء للوصول لأماكن الانقطاعات، وسحب السيارات المتعطلة التي غمرتها السيول فوراً لفتح حركة السير. كما وجه بتشكيل فريق عمل من فرع وزارة المالية في المنطقة، وإدارة الدفاع المدني، لتولي إسكان من تضررت منازلهم فوراً وصرف الإعاشة لهم، وضرورة التنسيق مع وزارة الدفاع لإرسال سيارات كبيرة ومرتفعة لمجمعات الأسواق لنقل العائلات لأقرب مناطق لهم بعد التنسيق مع عمليات الدفاع المدني لمعرفة مواقعها، وإبلاغ كل جهة معنية برفع تقرير للمحافظة على مدار الساعة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا