• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يكسر حاجز الدعم الحكومي بـ «شراكات ذكية»

«الفجيرة البحري» يطلق مشروعات استثمارية بـ 150 مليون دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 نوفمبر 2015

كسر نادي الفجيرة البحري حاجز الاعتماد على الدعم الحكومي بإطلاق استثمارات ضخمة تقدر بـ 150 مليون دولار توظفها الإدارة لتسيير واستضافة البطولات العالمية والمحلية، ليصبح النادي حالة خاصة جداً.

ويستعد النادي خلال الفترة المقبلة لتحقيق قفزات كبيرة من الناحيتين اللوجستية والاستثمارية، ما يجعله مفخرة رياضية للفجيرة خاصة والإمارات عامة، بعد 16 عاماً من خروجه للنور.

ونجح النادي عبر استثمارات ذكية في الاعتماد على نفسه والاستغناء عن الدعم ليكون النادي الوحيد بالفجيرة الذي لا ينتظر الدعم الشهري أو السنوي من قبل حكومة الفجيرة التي أصبحت تدعمه فقط خلال تنظيم واستضافة كبرى البطولات العالمية.

ويستضيف النادي العديد من البطولات العالمية والمحلية بدعم كبير من صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، ويرأس نادي الفجيرة البحري الشيخ سيف بن حمد الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة.

سيد عثمان (الفجيرة)

اكد أحمد إبراهيم محمد، نائب المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية، نائب رئيس اتحاد الرياضات البحرية، عضو الاتحاد الدولي، أن النادي يعتمد ذاتياً على موارده، منذ 2008، أي ما يقارب 9 سنوات، وذلك بفضل الاستثمارات والتوسعات التي تسهم في زيادة الإيرادات.وأكد إبراهيم أن الحكومة المحلية وفرت الدعم اللوجستي للنادي بتوجيهات صاحب السمو حاكم الفجيرة، من بينها تشييد مرسى اليخوت الذي يحقق حالياً عائداً مجزياً يصل إلى نحو مليون و300 ألف درهم سنوياً، علاوة على الأرض الاستثمارية التي وفرتها الحكومة للنادي، موضحا انه تم الاتفاق مع شركة الشعفار على تشييد فندق بها تعود ملكيته للنادي بعد 50 سنة، مع دخل سنوي يقدر بمليون درهم يرتفع بنسبة 5% مع افتتاحه.وأشار إلى أن هناك أراضي استثمارية تم الاتفاق مع الماسة للاستثمار على إقامة مجموعة مطاعم وصالة رياضية وأحواض سباحة داخل النادي بتكلفة تصل إلى 150 مليون دولار، وهو استثمار من خارج الدولة، وبعد 25 سنة تعود الأرض وما عليها للنادي، وخلال تلك الفترة يحصل النادي على عائد يصل إلى 800 ألف درهم، علماً أن هذا المشروع الذي ينتظر الخروج للنور نهاية 2017 سيساهم في إحداث نهضة سياحية عامة والسياحة البحرية خاصة، بينما تحقق مجموعة المطاعم دخلاً يصل إلى 850 ألف درهم سنوياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا