• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

برعاية محمد بن زايد وحضور هزاع بن زايد

طحنون بن محمد يفتتح قصر الـمويجعي في العين بعد إعادة ترميمه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

العين (وام) تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، افتتح سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، مساء أمس، «قصر المويجعي» بعد إعادة ترميمه، وذلك بحضور سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي. كما حضر الافتتاح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس دائرة النقل، وعدد من الشيوخ والمسؤولين. ويمثل «قصر المويجعي» الذي أشرفت على ترميمه «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة»، صرحاً وطنياً وتاريخياً مهماً في المنطقة، كما شهد هذا القصر مولد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله. وشاهد سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان والحضور، مادة فيلمية تتناول تاريخ القصر وأهميته التاريخية والاجتماعية والسياسية، ولمحات من حياة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في القيادة والحكم. وقام سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان والحضور بجولة في ساحة وأرجاء قصر المويجعي، إضافة إلى المتحف والمعرض اللذين أقيما داخل القصر، حيث تعرفوا على أهم المقتنيات والمحتويات التي توثق وتؤرخ للعديد من الأحداث التاريخية المهمة في مسيرة الإمارات. ويسلط المتحف والمعرض الضوء على سمات القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومراحل مهمة في تاريخ الإمارات ومسيرتها نحو الاتحاد والتنمية. ويعتبر قصر المويجعي أحد أهم معالم العين والمدرجة على قائمة «اليونيسكو» لمواقع التراث الإنساني العالمي، حيث يعكس عراقة وتاريخ الإمارات وثراء تقاليدها الأصيلة ودوره كحصن تاريخي في قلب «واحة المويجعي». ويروي المعرض الذي أقيم خصيصاً لصاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، سنوات نشأته الأولى وإنجازاته المهمة وتاريخ آل نهيان، في حين يقدم المتحف إطلالة على التسلسل الزمني لأسرة آل نهيان الكرام، وتعاقب شيوخها على الحكم ودورهم في قيادة الاتحاد وتطور البلاد في المجالات كافة. وخضع قصر المويجعي لعملية ترميم دقيقة وإعادة تأهيل متطورة وفق أرقى المستويات العالمية، حيث يجسد هذا الصرح التاريخ والإرث الثقافي والحضاري للمنطقة، وقد استمر برنامج ترميم «قصر المويجعي» لما يزيد على أربعة عقود بهدف استعادة صورته الأصلية وإبراز مقوماته الأثرية بما يتناسب مع مكانته في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة. وأشار محمد خليفة المبارك رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إلى أن «قصر المويجعي» خضع لعملية ترميم دقيقة وإعادة تأهيل متطورة وفق أرقى المستويات العالمية، حيث يجسد هذا الصرح قيم الفخر والاعتزاز بالتاريخ والإرث الثقافي والحضاري الإماراتي بوصفه المكان الذي شهد ولادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، موضحاً أن القصر يسهم في التعريف بالتاريخ الوطني ويسترجع ملامح حقبة مهمة في تاريخ الدولة، ويقدمها للأجيال الشابة من خلال المتحف والمعرض الدائم والأنشطة والفعاليات العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض