• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مسؤول سعودي: حذرنا أوروبا منذ أيام من هجمات إرهابية محتملة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

عواصم (وكالات)

نقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية الإخبارية عن مسؤول سعودي قوله إن بلاده حذرت عدة دول أوروبية من مخاطر وقوع هجمات إرهابية، مبيناً أن آخر تحذير بهذا الصدد كان قبل 10 أيام. وأضاف أن السعودية تحاول بقدر المستطاع مراقبة المتعاطفين مع «داعش» الذين يحاولون الوصول إلى المملكة أو التوجه لدول أوروبية معينة.

وأوضح أن «موجة التدفق بدأت في الزيادة منذ يوليو الماضي 2014، وبصورة تثير القلق منذ يناير الماضي»، مؤكداً أن المملكة «حذرت، مراراً وتكراراً، منذ ذلك الحين عدة دول أوروبية من وقوع هجمات على أراضيها». وأوضح أن «كل المعلومات تمت مشاركتها بشكل متكرر مع الأطراف المعنية، لكن قوة التهديدات أكبر من إمكانية السيطرة عليها في الوقت الحالي»، مضيفاً أن آخر تحذير شاركته المملكة مع هذه الدول كان قبل 10 أيام دون أن يكشف عن أسماء الدول. وكانت معلومات استخباراتية سعودية قد منعت سابقاً عدداً من الاعتداءات الإرهابية من الوقوع في دول غربية، حيث أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في أكتوبر الماضي أن بلاده تسلمت من السعودية «معلومات استخباراتية مهمة، ومعلومات أمنية تحافظ على بقاء البريطانيين آمنين».

من جهته، أعلن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أن أجهزة المخابرات العراقية تلقت معلومات تشير إلى أن فرنسا والولايات المتحدة وإيران من بين الدول المستهدفة لشن هجوم عليها، وأن العراق أبلغ هذه الدول بالأمر. ولم يقدم الوزير المزيد من التفاصيل.

وقال الجعفري «تم الحصول على معلومات من مصادر مخابرات عراقية بأن البلدان المستهدفة قريباً قبل حدوثها (الهجمات) هي عموم أوروبا وخصوصاً فرنسا إضافة إلى أميركا وإيران وجرى تبليغها بمصادرنا الخاصة».

ولم يحدد إن كان التهديد يتمثل في متشددي «داعش» الذين يسيطرون على مساحات واسعة في العراق وسوريا لكنه قال: إن الهجمات التي وقعت مؤخراً في مصر ولبنان وفرنسا تتطلب رداً عالمياً على التنظيم الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا