• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

أبطـال الكـأس حــديث النــاس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 أبريل 2007

أعاد الفهود عقارب الزمن لعشرين عاما للوراء وعانقوا اللقب الثاني في المسابقة الغالية بعد أن كشف الفهود عن وجه جديد لا يعرف غير البطولات ومعانقة الالقاب، حقق الفهود اللقب عن جدارة واستحقاق بموهبة الفريق والسحرة.

عاشت جماهير الوصل ليلة من ألف ليلة وليلة في ســـــتاد مدينة زايد الرياضــــية حيث توافدت الجــــماهير منذ وقت مبكر، ارتدوا القبعات وزينـــــوا السيــــــارات وحـــــملوا أعلام وأحلام الوصل وشجـــــعوا فريقهم بحــــــرارة طوال زمن المباراة حتى توجت جهـــــودهم بلقـــــبهم الثاني في أمـــسية صفراء.

عقب نهاية المباراة فرحت الجماهير مع اللاعبين في الملعب وفي غرفة خلع الملابس وطوال الطريق من مدينة زايد إلى دبي كانت أبواق السيارات تترجم الفرحة الوصلاوية الاسثنائية في مشهد تمنت الجماهير أن يتكرر من جديد بعد 6 أسابيع مع نهاية دوري اتصالات حتى يحقق الفريق لقب بطولة الدوري. أحلام الوصل هذا الموسم تبدو مختلفة تماما عن المواسم السابقة وطموحات الفريق بلا حدود، حيث تحدث راشد بالهول رئيس مجلس الإدارة عن البطولة الآسيوية والمشاركة فيها لترك بصمة مختلفة من نوع آخر. الوصل استشرف العهد القديم وأعاد أيام الزمن الجميل.

الوصل حقق بطولة الكأس ولا يزال يحلم بتحقيق لقب الدوري.

وذلك ليس ببعيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال