• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بضغط من تراجع أسعار النفط ونتائج سلبية لشركات محلية

عمليات بيع تكبد الأسهم خسائر سوقية بـ 17,7 مليار درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تكبدت أسواق المال المحلية خسائر بنحو 17,7 مليار درهم من قيمتها السوقية، خلال جلسة تداولات الأمس، بضغط من عمليات بيع على أسهم قيادية في قطاعات العقار والبنوك، دفعت مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع للانخفاض بنسبة 2,52% ليغلق على 4212,62 نقطة. وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 17,7 مليار درهم تقريبا، لتصل إلى 682,92 مليار درهم، حيث تم تداول ما يقارب 449,64 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 0,66 مليار درهم خلال الجلسة من خلال 8085 صفقة.

ودفعت عمليات بيع نفذها مستثمرون على عدد من الأسهم المدرجة في أسواق المال المحلية، غالبية الأسهم للانخفاض بعد أن فتح مؤشر سوق دبي المالي على انخفاض دون مستوى 3200 نقطة، ما عزز التوقعات المتشائمة بأن المؤشر العام للسوق يتجه صوب 3000 نقطة، وزادت الضغوط نتيجة انخفاض أسعار النفط خلال الأيام القليلة الماضية، في وقت توالت فيه الإفصاحات السلبية لعدد من الشركات التي أعلنت عن خسائر بعضها كان أكبر من المتوقع لنتائج الربع الثالث.

وفيما أغلقت نحو 51 شركة على انخفاض، فإن ما يقارب 10 شركات منها أغلقت متراجعة بنسب قريبة من الحد الأقصى المسموح بالانخفاض إليه في يوم واحد والبالغ 10%.

وقال محمد علي ياسين، العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للخدمات المالية: إن الانخفاض الذي سجله السوق يوم أمس، جاء بضغط من عدة عوامل محلية وخارجية ، موضحاً أن العوامل الخارجية تمثلت في تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية إلى مستويات متدنية خلال الأيام القليلة الماضية، إضافة إلى تراجع الأسواق الأميركية.

أما العوامل المحلية فكان أهمها إضافة «اتصالات» إلى مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة دون أن يتم زيادة الوزن الترجيحي للشركات الإماراتية في المؤشر، ما يعني أن الشركة أضيفت على حساب تخفيض الوزن الترجيحي للشركات الإماراتية المضافة سابقاً للمؤشر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا