• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

الاحتلال يعتقل 400 قاصر فلسطيني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 أبريل 2007

رام الله- ''الاتحاد'': قالت منظمات حقوقية: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز نحو 400 قاصر فلسطيني في ظروف اعتقالية صعبة للغاية، وتمارس بحقهم التعذيب وتقدمهم لمحاكم عسكرية.

وقال الأسير نبيل أبو قبيطة، ممثل الأسرى في معتقل ''عوفر'' القريب من مدينة رام الله بالضفة الغربية: إن سلطات الاحتلال تحتجز 80 أسيراً فلسطينياً قاصراً، لم يبلغوا بعد سن الثامنة عشرة، وقال أبو قبيطة لمحامية ''نادي الأسير الفلسطيني'' التي تمكنت من زيارة المعتقل: إن الأسرى يحتجزون في ظروف اعتقال صعبة، وإنهم بحاجة إلى عناية خاصة، لا سيما أن ما يطبق على الأسرى البالغين من إجراءات قاسية وصعبة، يطبق على القاصرين أيضاً، مطالباً بالتحرك الفوري لنقلهم إلى سجن للأطفال.

وذكر أبو قبيطة أن إدارة معتقل عوفر، فرضت منذ ثلاثة أيام عقاباً جماعياً على الأسرى، بحجة ضبط ستة أجهزة هواتف نقالة، تقول: إنه تم تهريبها من قبل أهالي الأسرى أثناء الزيارة الأخيرة، مشيراً إلى أن إدارة المعتقل، أصدرت قراراً بعدم إدخال الملابس والطعام والسجائر والحاجيات الأخرى، بحجة ضبط هذه الأجهزة، من دون تحديد فترة زمنية محددة لهذا المنع.

وعن أوضاع المعتقل؛ قال أبو قبيطة: إن الأسرى في السجن ''يتعرضون لتفتيش مذل ومهين عند تنقلهم بين الغرف والأقسام، أوعند إخراجهم لمقابلة الطبيب، أوإلى التحقيق والمحاكم العسكرية''.

أما عن الوضع الصحي في السجن، فقال ممثل الأسرى في معتقل ''عوفر'': إنه يوجد العديد من الحالات المرضية، التي تحتاج إلى عناية خاصة، مشيراً إلى أنه يوجد 14 أسيراً مصاباً بمرض السكري، و3 أسرى مصابين بضغط الدم، وأسيران مصابان بمرض القلب، بالإضافة إلى العديد من الأسرى، الذين هم بحاجة إلى عمليات جراحية ونقل إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.