• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 مباريات في افتتاح الجولة قبل الأخيرة لكأس الخليج العربي

«الزعيم» يخوض لقاء «الفرصة الأخيرة» في مواجهة دبا الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

منير رحومة (دبي) تدخل بطولة كأس الخليج العربي مرحلتها الحاسمة بإقامة الجولة قبل الأخيرة اليوم، لتتضح ملامح الفرق المتأهلة إلى الدور نصف النهائي، خاصة وأن ثلاثة فرق تختتم مشاركاتها في هذه المسابقة بانتهاء هذه الجولة، وهي العين والوحدة من المجموعة الثانية، والنصر من المجموعة الأولى. وبعد أن شهدت الجولة الماضية مفاجآت كثيرة وتغيرات في مسار المنافسة، ينتظر أن يشتد الصراع في هذه الجولة لانتزاع البطاقات الأربع المؤهلة إلى المربع الذهبي، وذلك قبل أن تتوقف المسابقة لحوالي الشهر، انتظاراً لإقامة الجولة الأخيرة في 15 و16 ديسمبر المقبل. والمباراة الأولى في الأمسية تنطلق بداية من الرابعة و45 دقيقة على ملعب هزاع بن زايد بمدينة العين، وتجمع «الزعيم» صاحب المركز الثالث في المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط مع فريق دبا الفجيرة صاحب المركز الخامس بأربع نقاط، وأمام العين خيار وحيد في مباراته الأخيرة بالمسابقة، وهو الفوز والوصول إلى النقطة التاسعة، وانتظار عثرة بقية منافسيه، من أجل ضمان العبور إلى الدور المقبل. وبعد فوزه على الفجيرة خارج ملعبه في الجولة الماضية، انتعشت طموحات العين، بهدف الدفاع عن حظوظه إلى آخر المشوار وتصحيح المسيرة بعد الانطلاقة المتعثرة في البداية. ويعول المدرب زلاتكو على روح الشباب وعزيمة الوجوه الجديدة، لتقديم الإضافة المرجوة وإدخال روح جديدة، لحصد الفوز وانتزاع المركز الثاني مؤقتاً. أما فيما يتعلق بفريق دبا الفجيرة، فتبدو حظوظه ضعيفة، على الرغم من أنه سيلعب مباراة أخرى بعد مواجهة اليوم، وإذا أراد التأهل فهو مطالب بحصد انتصارين متتاليين للوصول إلى النقطة العاشرة. وفي المباراة الثانية، التي تنطلق في الرابعة و50 دقيقة، وتقام على الشامخة، فتجمع بني ياس صاحب المركز الأخير في المجموعة الثانية بلا رصيد من النقاط، والفاقد لأي آمال في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني بالإمارات، الذي لا يزال في قلب المنافسة بمجموعته باحتلاله المركز الثالث بسبع نقاط، وبفارق نقطة واحدة عن المتصدرين الأهلي والوصل. وتهم نتيجة المباراة الضيوف بشكل كبير، حيث إن الفوز يمنح «الصقور» صدارة المجموعة بفارق نقطتين مؤقتاً عن ملاحقيهم، وهو ما يجعل حظوظ الفريق قائمة بقوة، خاصة وأنه سيلعب أمام الوصل أحد منافسيه المباشرين على ملعبه وأمام جماهيره. أما المباراة الأخيرة في السهرة، والتي تقام في السابعة والنصف مساء على ملعب آل مكتوم، فتجمع النصر حامل اللقب وصاحب المركز الرابع في المجموعة الأولى بسبع نقاط مع فريق الشعب صاحب المركز قبل الأخير برصيد نقطتين فقط. وتبدو المواجهة ذات أهمية قصوى بالنسبة لأصحاب الأرض، لأن «العميد» يلعب من أجل هدف وحيد وهو الفوز والوصول إلى صدارة المجموعة بعشرة نقاط وانتظار بقية منافسيه في الجولات المقبلة، خاصة وأن الأهلي المتصدر حالياً تنقصه مباراة مؤجلة. وما يزيد من أهمية لقاء اليوم بالنسبة للنصر أنه يخوض اللقاء الأخير له في المسابقة، مما يستوجب حصد نتيجة إيجابية تبقي حظوظه قائمة بقوة لمواصلة الدفاع عن لقبه. أما فريق الشعب، الذي لم يحقق أي فوز إلى حد الآن في كأس الخليج العربي، ففقد حظوظه كاملة في المنافسة، ويسعى إلى الاستفادة من هذه المسابقة لإشراك لاعبين شباب وتجهيز الفريق لاستئناف الدوري، ومحاولة تصحيح المسار. ويذكر أن الجولة قبل الأخيرة لكأس الخليج العربي تستكمل غداً أيضاً بإقامة ثلاث مباريات، الأولى بين الجزيرة والفجيرة، والثانية بين الشباب والشارقة، والثالثة تجمع بين الوصل والظفرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا