• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأهلي قادر على تحقيق الحلم رغم صعوبة المهمة

مطر غراب: «ضغط الأرض» وإجهاد جوانزو يرجحان كفة «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 نوفمبر 2015

وليد فاروق (دبي)

أكد محمد مطر غراب، عضو مجلس إدارة شركة الأهلي لكرة القدم، قدرة «الفرسان» على تحقيق إنجاز تاريخي، والتتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه، وتشريف الكرة الإماراتية على مستوى القارة، مع وضع في الاعتبار أن المهمة صعبة، وتتطلب بذل أقصى جهد خلال مباراة الإياب أمام جوانزو، من منطلق أن المنافس أيضاً يملك الطموح لحصد لقبه القاري الثاني، خاصة أن المباراة تقام على أرضه ووسط جماهيره.

وأوضح غراب أن حظوظ الفريقين قائمة ومتساوية في إياب نهائي الأبطال، بناء على النتيجة التي أسفرت عنها مباراة الذهاب بين الفريقين في دبي، وبالتالي فإن من يسعى للتتويج باللقب، عليه أن يحسم النتيجة لمصلحته في «الإياب»، الذي سيكون مواجهة جديدة تماماً قابلة لأي نتيجة.

وأشار إلى أن التعادل السلبي في «الذهاب» منبعه حالة التركيز الشديد من لاعبي الفريقين، والاهتمام بالجوانب الدفاعية على حساب النواحي الهجومية، مع الوضع في الاعتبار أن الأهلي لم ينجح في تسجيل أهداف وهز شباك جوانزو، لكنه نجح في منع الفريق الصيني القوي من الوصول إلى مرماه. ولفت غراب النظر إلى المواجهة المقبلة سوف تشهد وضع المدربين أيديهم على نقاط عديدة في صفوف المنافس، وإن كانت هناك نقاط عديدة تصب في مصلحة الأهلي، أبرزها عامل الضغط النفسي الذي يقع على جوانزو أكثر، بسبب إقامة المباراة على ملعبه وبين جماهيره، إضافة إلى أنه في حالة نجاح الأهلي في إحراز هدف سوف يربك حسابات أصحاب الأرض أكثر، ويضاعف الضغوط عليه. وأضاف أن معدل اللياقة البدنية يميل لمصلحة الأهلي من واقع أن جوانزو في نهاية الموسم الكروي، وحالة الإجهاد ظهرت على لاعبيه خلال الشوط الثاني من مباراة الذهاب، وهذه الجزيئة يمكن أن يستغلها الأهلي في محاولة الحفاظ على النتيجة السلبية - إذا لم ينجح في التهديف أولاً - أطول فترة ممكنة، حتى تزداد الضغوط على لاعبي جوانزو، ويتضح دور الإجهاد البدني على لاعبيه، ووقتها يكون لركلات الترجيح دور مؤثر في حسم اللقب. وأوضح مطر غراب أن جوانزو بطل الدوري الصيني 5 مرات متتالية، وغروره لا يسمح له أن يخسر على أرضه اللقب الآسيوي الذي حصل عليه الموسم قبل الماضي، وبالتالي فإن مفتاح فوز الأهلي يكمن في سعيه لإحراز هدف، والاستماتة من أجل ألا يستقبل أي هدف في مرماه.

واختتم غراب نصائحه بأن العامل النفسي والمعنوي مهم للغاية بالنسبة للاعبي الأهلي في سعيهم لتحقيق الإنجاز التاريخي وعدم التفريط في فرصة تشريف الكرة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا