• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قمة العشرين تنعقد على وقع "تفجيرات باريس"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

وكالات

يلتقي قادة الدول الاكثر ثراء في العالم، اليوم الأحد، في تركيا لابداء موقف موحد ضد الخطر الداعشي رغم انقسامهم حول سوريا، وذلك بعد يومين على الاعتداءات الدموية التي شهدتها باريس.

وجدول اعمال هذه القمة السنوية مثقل اصلا بالنزاع في سوريا وازمة اللاجئين والمناخ، واضيفت اليه الاعتداءات التي تبناها تنظيم "داعش" واوقعت 129 قتيلا على الاقل في باريس مساء الجمعة.

واعلنت عدة مصادر ان قادة دول وحكومات مجموعة العشرين يعدون اليوم بيانا مشتركا منفصلا عن البيان الختامي المخصص عادة للقضايا الاقتصادية.

وفي صباح اليوم وصل الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى تركيا للمشاركة في القمة التي أخذت طابعا طارئا بعد هجمات باريس الإرهابية.

ويواجه أوباما الذي وصف الهجمات عشية توجهه إلى تركيا بأنها "محاولة وقحة لإرهاب المدنيين" تساؤلا عما سيفعله الغرب الآن بعد أن اتضح أن خطر التنظيم المتشدد يتجاوز معاقل المتشددين في سوريا والعراق.

وتستمر قمة مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى في العالم يومين وتنعقد على بعد 310 كيلومترات فقط من سوريا حيث يدور الصراع منذ أربعة أعوام ونصف العام.

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا