• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

رعب وهلع في باريس ليلة 13 نوفمبر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

باريس (أ ف ب)

مع توالي دوي الانفجارات وأزيز الرصاص من الأسلحة الرشاشة وأصوات سيارات الإسعاف في وسط باريس، طغت مشاعر الرعب والهلع بين الأهالي. على الأرض جثث مدماة وأقرباء ضحايا يبكون.

كان الناس خارج مسرح باتاكلان معلقين بهواتفهم النقالة. وقال رجل وصل راكضاً إلى قرب الشريط الأمني الذي أقامه عناصر الأمن «زوجتي موجودة في باتاكلان، إنها كارثة».

وقال رجل أمن كان يحاول مع زملائه إبعاد الناس عن المكان «حصل تبادل إطلاق نار داخل باتاكلان. كل ما يمكنني قوله هو أن الأمر أكثر خطورة من شارلي ايبدو»، في إشارة إلى الاعتداء على مقر الصحيفة الساخرة في باريس في يناير.

وعلى موقع تويتر، بدأ عشرات الأشخاص ينشرون صور أقارب لهم موجودين في الصالة، طالبين معلومات عنهم.

وروى لويس الذي كان داخل الصالة وتمكن من الفرار مع والدته تحت الرصاص وهو يجهش بالبكاء إن شباناً كانوا دخلوا المسرح «وبدؤوا بإطلاق النار عند المدخل. لقد أطلقوا النار على الجموع هاتفين (الله أكبر)». وقال «كان هناك الكثير من الناس على الأرض في كل مكان». ... المزيد