• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

كأس الأساتذة تنطلق في دبي الخميس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 أبريل 2007

أكد جون بارنز لاعب كرة القدم السابق في نادي ليفربول ومنتخب إنجلترا، إنه جاء إلى دبي مع فريقه ليفربول لسبب واحد فقط، ألا وهو الفوز بالبطولة الثانية لكأس الأساتذة لكرة القدم التي تقام يوم الخميس القادم في نادي دبي للطيران .

وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد في دبي، قال أسطورة إستاد آنفيليد: ''إن احتلال المرتبة الثانية لا يعدّ خياراً بالنسبة إلينا''. وأطلق تحذيرات نارية إلى فريقي ''غلاسكو'' و ''سيلتيك'' عندما قال: ''المنافسة ستكون معركة بريطانية بامتياز، وستكون بمثابة صب الزيت على النار، لأن المباريات التي تكون بين إنجلترا واسكتلندا غالباً ما تكون مثيرة جداً''.

ووجه بارنز أيضاً بعض كلمات التحدي إلى فريق ''مانشستر يونايتد''، حيث أضاف: يمكن للاعبي فريق ''مانشستر يونايتد'' أن يتوقعوا الأمر ذاته من جانبنا، لأننا نكره الخسارة وخصوصاً أمامهم أكثر من أي فريق آخر. ومع أن يونايتد تمكن من التغلب على ليفربول مرات عديدة في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أننا سنتمكن من الثأر منهم أمام مشجعينا الموجودين هنا في دبي''.

وكان بارنز واحداً من ثلاثة لاعبين بارزين وصلوا في وقت مبكر إلى دبي من أجل الإطلاق الرسمي للبطولة السنوية الثانية لكأس الأساتذة لكرة القدم للعام ،2007 ورافقه لاعب آرسنال وليفربول الشهير مايكل توماس الهداف الذي سجل هدفاً سيظل خالداً في الأذهان ضد ليفربول في إستاد أنفيلد في شهر مايو من العام ،1989 إضافة إلى نايجل سباكمان وهو النجم السابق الذي لعب مع كل من ''ليفربول'' و ''تشلسي'' و ''رانجرز''.

ويقول ستيف بلاك المدير التنفيذي لكأس الأساتذة لكرة القدم: ''قد يجد جون بارنز هذه المنافسة أصعب مما يتوقع، ومع أن ليفربول يبدي حرصاً واضحاً للفوز بهذه البطولة للمرة الثانية على التوالي، إلا أنهم سيخوضون منافسات أمام أفضل الفرق الحالية في المملكة المتحدة، وهم فريق ''غلاسكو رانجرز، إلى جانب فريقين آخرين يبديان حماسة عالية، كما أنهما من أنجح الفرق في السابق، وهما ''سيلتيك'' و ''مانشيستر يونايتد''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال