• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

دعم الإمارات يسهم في إكمال العام الدراسي

تدشين امتحانات «الثانوية» في عدن والمحافظات المحررة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن) خضع أكثر من 35 ألف طالب وطالبة أمس لامتحانات شهادة الثانوية العامة بقسميها العلمي والأدبي في المحافظات المحررة جنوب اليمن، وذلك استكمالاً للعام الدراسي الماضي 2014 - 2015 الذي تعرقل جراء الحرب الظالمة التي شنها متمردو الحوثي والمخلوع صالح، خلال الأشهر الماضية. وجرت الامتحانات في محافظات عدن، لحج، أبين، الضالع في ظل الجهود المتواصلة الهادفة لتطبيع الحياة في قطاع التعليم الذي تضرر بشكل كبير منذ اندلاع الحرب في مارس الماضي، حيث عمدت تلك المليشيات إلى استهداف المدارس والمرافق التعليمية بالقذائف والصواريخ مما أدى إلى توقف العملية الدراسية وتخلف الآلاف من الطلاب عن مواصلة دراستهم. ودشنت الامتحانات في عدن، بحضور وكيل وزارة التربية والتعليم عبد الله لملس، ومحافظ عدن اللواء جعفر محمد سعد، حيث تم تقسيم طلاب القسمين العلمي والأدبي على 64 مركزاً في عموم المديريات الثماني. ويأتي إجراء الامتحانات في ظل الجهود المتواصلة التي تقدمها الإمارات العربية المتحدة لتجهيز مدارس عدن التي تضررت جراء الحرب، حيث أسهمت الدولة خلال زمن قياسي في إعادة تأهيل وترميم وتجهيز أكثر من 65 مدرسة من أصل 154 سيتم تجهيزها نهاية العام ضمن المساعدات الإنسانية لإعادة إعمار المدينة وتطبيع الحياة. وأوضح مدير تربية عدن سالم مغلس أن تطبيع الحياة التعليمية يسير بشكل سليم في ظل الجهود والدعم اللامحدود المقدم من قبل الأشقاء الإماراتيين في تجهيز وترميم مدارس المدينة، مؤكداً أن ما تم إنجازه في ظل المساعدات الإنسانية المقدمة لقطاع التعليم ساهم بشكل كبير في الوصول إلى تدشين العام الدراسي وإجراء الامتحانات الوزارية الخاصة بشهادتي التعليم الأساسي والثانوي. مشيداً بما تم إنجازه خلال هذه الفترة القصيرة في المدارس من قبل الإمارات وهو ما يعادل ما ينجز بسنتين أو ثلاث سنين في الفترات الماضية. وقال محافظ عدن «إن ما نشاهده من تطبيع مستمر للحياة التعليمية يدل على أن المدينة بدأت بالنهوض من جديد بعد أشهر من الحرب الظالمة التي شنتها المليشيات»، مخاطباً الطلاب بضرورة مضاعفة الجهود والمشاركة في بناء مستقبل مشرق لهذه المدينة كونهم أجيال الغد الذين يعول عليهم الكثير. وأضاف «لا ننسى دور الإمارات فيما وصلت إليه مدارس عدن اليوم في ظل المساعدات اللامحدودة والكبيرة في الارتقاء بمستوى التعليم وتصحيح مسارها إلى الأفضل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا