• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات        02:45    فتاتان تفجران نفسيهما في سوق في نيجيريا والحصيلة 17 جريحا على الاقل    

2600 مشاركة في الدورة الثانية

محمد بن راشد يكرم اليوم 44 شخصية من أوائل الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

تحرير الأمير (دبي) يتوج اليوم في دبي 44 شخصية وطنية من أوائل الإمارات في مختلف المجالات، في حفل وطني مهيب، يقام للمرة الثانية في دبي، علاوة على تخليد أسمائهم في ذاكرة الإمارات عبر منحهم ميداليات وطنية صممت لأجلهم تسمى «ميداليات أوائل الإمارات»، وذلك برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي في مدينة جميرا بدبي.ويتنافس نحو 2600 شخصية للصعود على منصة التكريم، أسهمت وتميزت في مجالات عديدة تشمل التعليم والصحة والاختراعات والابتكارات والتكنولوجيا والرياضة والثقافة والفنون والإعلام والريادة الاجتماعية والعمل الإنساني، بالإضافة إلى القطاعين الحكومي والعسكري والمبادرات المتميزة في مختلف المجالات في دولة الإمارات، ويصاحب الحفل إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كتاب «أوائل الإمارات لعام 2014»، ضمن موسوعة وطنية وأرشفة حكومية خاصة، بحضور عدد من مكرمي العام الماضي، وقد خصصت منصة لإطلاق الكتاب، وسيوجد فيها المكرمون للتوقيع على الكتاب وللتواصل مع الجمهور وتبادل تجاربهم بشكل مباشر. واستقبلت اللجنة المنظمة للمبادرة نحو 2600 طلب ترشيح لشخصيات إماراتية في مجالات عدة من خلال الموقع الإلكتروني للمبادرة ومواقع التواصل الاجتماعي، فيما قامت لجنة متخصصة بمتابعة ومطابقة الأسماء مع الجهات المعنية واعتماد دفعة للتكريم لهذا العام، فيما تتم أرشفة بقية الأسماء والترشيحات للأعوام المقبلة بعد الاعتماد ويتم استقبال مشاركات الجمهور عبر وسم «#أوائل_الإمارات»، إذ يمكن للجمهور اقتراح المجال، وذكر الاسم في أي مجال، كأول مدرب لمنتحب الإمارات أو أول كابتن طائرة إماراتي، أو أول محامٍ وغيرهم من الأوائل في المجالات كافة، لتكريمهم. يشار إلى أن المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تحت اسم «أوائل الإمارات»، جاءت كنتاج لفكر سموه، وهو المركز الأول، إذ إن مقولة سموه «أنا وشعبي نحب المركز الأول»، كما أن سموه يؤمن بضرورة إبراز أصحاب المراكز الأولى، وتكريمهم وإظهارهم للمجتمع، وإبرازهم للأجيال الجديدة، حتى يكونوا قدوة للآخرين. 85 ألف مشاركة في الدورة الأولى استقبلت الدورة الأولى في العام 2014 أكثر من 85 ألف مشاركة تم خلالها ترشيح المئات من الأوائل والمتخصصين والمبدعين في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتعليمية والطبية والأدبية كافة. ويتابع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشكل مستمر للمشاركات والترشيحات من الجمهور، كما رشح سموه بدوره مجموعة من الأسماء لدراستها والتأكد من أسبقيتها في مجالاتهم. وتوجيهات سموه هي أن يكون التكريم عادة إماراتية سنوية ترسخ حب أهل الإمارات للمركز الأول، وشغفهم الدائم باقتحام مجالات جديدة لم يسبقهم إليها أحد، وتبرز في الوقت ذاته أوائل المنجزين الإماراتيين ممن عملوا بإخلاص عند تأسيس دولة الإمارات لترسيخ الاتحاد ورفع علم الدولة في كل المحافل. وسم «أوائل الإمارات» وتتكون آلية المشاركة من خلال وسم «أوائل الإمارات» عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، والفئات كما ذكرها صاحب السمو نائب رئيس الدولة هي الأوائل الذين سبقوا الآخرين في بعض التخصصات، كأول معلم وطبيب وطيارة، والأوائل من المنجزين والمتفوقين أصحاب الابتكارات والاختراعات والأبحاث العلمية والمبادرات التي كان لها تأثير كبير في المجتمع. كما أن هناك تكريماً لصنفين من الأوائل، وهم الأوائل السابقون، والأوائل المنجزون الذين أبدعوا، والتنافس مفتوح للجميع، فروح المبادرة والتنافس أمر متأصل في مجتمع الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض