• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المبادرة تطرح برنامجاً تدريبياً عبر «الإنترنت» للمعلمين

«المدارس المستدامة» تحصل على تزكية من «اليونسكو» لاعتماده برنامجاً تعليمياً عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

هالة الخياط (أبوظبي)

حصل برنامج «المدارس المستدامة»، الذي تنفذه هيئة البيئة في أبوظبي منذ عام 2009 على تزكية من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» لاعتماده كبرنامج تعليمي على مستوى العالم، لأهمية المشروع في خلق جيل جديد من الشباب يتمتع بحس المسؤولية نحو بيئته.

وقالت رشا المدفعي مدير المدارس المستدامة بيئياً في هيئة البيئة في أبوظبي، إن «اليونسكو» أكدت أهمية مبادرة المدارس المستدامة في زيادة وعي الشباب، وحثهم وتشجيعهم على العناية ببيئتهم واتخاذ خطوات ملموسة للمحافظة عليها، إضافة إلى مساهمة المبادرة في توجيه الطلبة للتخصص في المجالات البيئية.

وأضافت: إن الرسالة التي وصلت هيئة البيئة من منظمة «اليونسكو» أفادت بأن مبادرة المدارس المستدامة باعتبارها برنامجاً تعليمياً وعملياً فإنها تخدم برنامج العمل العالمي للتعليم من أجل التنمية المستدامة الذي تم اعتماده بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضي. وقالت لـ«الاتحاد»: إن وحدة التعليم والتدريب البيئي التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة تعاونت بفعالية مع هيئة البيئة في أبوظبي على مشروع مبادرة المدارس المستدامة، وأوصت بدعم التعليم وتبادل نتائج وخبرات المشروع في المنطقة وبين المجتمع الدولي.

وأوضحت أن «الهيئة» بصدد توقيع اتفاقية مع وزارة البيئة والمياه لتعميم فكرة المدارس المستدامة على الدولة، لا سيما أنها حالياً فقط تشمل مدارس إمارة أبوظبي، ووصل عدد المدارس المشاركة بها 135 مدرسة على مستوى الإمارة.

وأفادت بأن مبادرة المدارس المستدامة تطرح العام الدراسي المقبل برنامج تدريبي عبر «الإنترنت» للمعلمين لتثقيفهم بالمفاهيم الجديدة الخاصة بالتنمية المستدامة، وتمكن المدرس أن ينمي شخصية الطالب القيادية، وتطبيق استراتيجيات تعليمية حديثة ودمجها بالجانب التعليمي نظرياً وعملياً، وترسيخها لدى الطلبة كمنهج حياة.

وبينت أن مدة البرنامج ستكون ثلاثة أشهر، وبموجبه سيحصل المعلم على شهادة معتمدة من هيئة البيئة ومجلس أبوظبي للتعليم تؤهله؛ لأن يكون مدرباً في مشروع المدارس المستدامة.

وشهدت مبادرة المدارس المستدامة العام الدراسي الحالي ارتفاع عدد المدارس القيادية من 7 مدارس إلى 12 مدرسة، فيما وصل عدد المدارس المتبناة 27 مدرسة عوضاً عن 12 مدرسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض