• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مؤتمر في الأقصر يناقش مواجهة «الفكر المتطرف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

القاهرة (وكالات)

بدأت أمس أعمال الدورة الـ 25 للمؤتمر الدولي للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الذي يعقد بعنوان «رؤية الأئمة والعلماء في تجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف»، ويستمر يومين، بمشاركة ممثلين عن وزراء الأوقاف والشؤون الدينية والمفتين بمختلف الدول العربية والإسلامية، بمحافظة الأقصر، والذي يناقش في جلساته العامة محاور رئيسة حول تفكيك الفكر المتطرف وسبل التصدي للإرهاب والتطرف وتجديد الخطاب الديني، والعقبات التي تواجهه ودور العلماء والمفكرين والإعلاميين والدعاة في التصدي للإرهاب.

وأكد وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة في كلمته أمام المؤتمر ضرورة صياغة جديدة للفكر العربي والإسلامي، بشكل يسهم في تجديد الخطاب الفكري والتعليمي والثقافي والإعلامي والتعليمي مشيراً إلى الحاجة لإصلاح الثقافة والفكر، مطالباً بضرورة تفكيك الفكر المتطرف، وبيان زيغه وضلاله وفساده لتحصين أبنائنا من التطرف.

وقال إن عقد المؤتمر بالأقصر رسالة تأكيد على حالة الأمن والأمان بمصر، ومن أجل التصدي لدعاوى تنظيم «داعش» الإرهابي بهدم الآثار وتحريمها. بينما اقترح شيخ الأزهر أحمد الطيب دعوة كبار علماء المسلمين لينظروا في القضايا المتعلقة بالإرهاب والتكفير والعمل المسلح واستباحة دم المواطنين بالقتل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا