• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

شرطة أبوظبي تطلع على التجارب الآسيوية في أنظمة المطارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 أبريل 2007

عاد وفد القيادة العامة لشرطة أبوظبي برئاسة العميد أحمد ناصر الريسي مدير عام الإدارة العامة للعمليات المركزية إلى البلاد بعد جولة في عدد من دول شرق آسيا للاطلاع على أحدث الأنظمة الأمنية المستخدمة في المطارات وعلى خبرات تلك الدول في المجال التدريبي الأمني .

وأكد العميد الريسي في تصريح له على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بأهمية متابعة المستجدات الأمنية والتقنيات الحديثة والأساليب العلمية والأكاديمية في تدريب وتعزيز كفاءة وقدرات الكوادر الشرطية والاستفادة منها في الارتقاء بالأداء الأمني ليواكب عجلة التطور والنماء في كافة القطاعات في الدولة.

وأوضح أن شرطة أبوظبي تحرص على توفير كافة الإمكانيات التقنية التي من شأنها أن تسهل إجراءات العمل وترفع من الطاقة الإنتاجية، لافتاً إلى أن ذلك متزامناً مع تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها علمياً وعملياً لتكون ذات قدرة عالية للتعامل مع هذه التقنيات والتجهيزات الحديثة في مختلف أوجه العمل الأمني.

وأضاف الريسي أن زيارة الدول المتقدمة في مجال التقنيات الحديثة خصوصا فيما يتعلق بأمن المطارات تحقق فائدة كبيرة لنا في الاستفادة من خبراتهم وفي تطوير أنظمة أمن المطارات لدينا، حرصاً على أمن وسلامة المسافرين وحركة الملاحة الجوية والحفاظ على الصورة المشرقة التي تتمتع بها الدولة كواحة أمن وأمان في المنطقة .

يذكر أن الوفد اجتمع مع قائد شرطة سنغافورة وتم خلال الاجتماع استعراض أوجه التعاون وتبادل الخبرات التقنية والتدريبية بين البلدين الصديقين، كما قام الوفد بزيارة لغرفة العمليات الرئيسية في شرطة سنغافورة اطلع فيها على التجهيزات الفنية والتقنيات المستخدمة واستمع لشرح مفصل عن كيفية استخداماتها ،كما اطلع على أحدث التقنيات والأنظمة الأمنية المستخدمة في المطارات .

وقد ضم الوفد المقدم خليفة بطي الشامسي مدير إدارة تقييم أداء العاملين والمقدم مصبح الغشيش رئيس قسم شرطة مطار أبوظبي الدولي والملازم أول محمد الكعبي مدير مكتب مدير عام العمليات المركزية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال