• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكد أن الاجتهاد وراء ألقاب النصر الأخيرة

أحمد الياسي: لو حقق «العميـــد» كأس العالم سيقولون «ضربة حظ»!!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

نجح أحمد إبراهيم الياسي في دخول قلوب مشجعي النصر سريعاً منذ الموسم الأول له بالفريق، خصوصاً أنه كان أحد الأعمدة الرئيسية في التشكيلة التي حققت ثنائية كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي الموسم الماضي، حيث نجح الظهير القادم من عجمان في حجز موقعه في الجهة اليمنى وفرض نفسه كصمام أمان لخط الدفاع، الذي يعتبر أحد أسرار تفوق «العميد» ونجاحه بالعودة إلى منصات التتويج.

مراد المصري (دبي)

أكد الياسي أن النصر حقق ثلاثة ألقاب خلال السنتين الماضيتين، منها لقبان حققهما معه العام الماضي بفضل الاجتهاد ورغبة المجموعة بالتطور، والسعي للدفاع عن القميص الذي يرتدونه بكل فخر، والسعي لإسعاد الجماهير التي انتظرت طويلاً هذه الفرحة، لكنه أبدى استغرابه من تقليل البعض لما يحققه الفريق، أو رصد الجوانب السلبية فقط، من خلال الانتقاص من الألقاب التي يحققها، أو النظر إلى جوانب أخرى من الصورة الإيجابية مع تطور الفريق بشكل ملحوظ وصعوده في خط إيجابي على مدار عامين، وقال مازحاً: «ربما لو حققنا كأس العالم للأندية لقالوا ضربة حظ، سمعنا هذا الأمر بعد إحراز الألقاب الموسم الماضي، وهو أمر لا نلتفت له، لا توجد ألقاب تتحقق دون اجتهاد ومثابرة، وهناك تضحيات نقوم بها لتحقيق الأمر، وبصراحة ثلاثة ألقاب في فترة زمنية متتالية لا يمكن اعتبارها ضربة حظ، وتتصدر ترتيب الدوري حالياً أمور تمنحنا المزيد من الحافز للمضي قدماً دون الالتفات لما يقال».

وتابع: «ربما أدى غياب النصر عن منصات التتويج قبل فترة، إلى عدم توقع الأمر، لكن الفوز بكأس رئيس الدولة أعاد لنا الثقة، وأسعد الجماهير من ناحية، لكنه من ناحية أخرى رفع من سقف التوقعات، وجعلنا أمام تحد جديد سنكون جاهزين له».

وأوضح اللاعب أن تصدر النصر ترتيب المسابقة في بدايتها كان أمراً إيجابياً، لكنه عبر عن حسرته على إهدار الفوز أمام الشارقة، وقال: «الحصول على كل النقاط أمر جيد في البداية، ربما لو حققنا الفوز على الشارقة لكنا في وضع أفضل، لكننا نلعب بشكل جيد، وهذا هو الأهم، ويجب أن نواصل اللعب بنفس الطريقة».

وكشف اللاعب عن توقعاته أن تكون المنافسة على اللقب هذا العام مفتوحة بين خمسة أندية، وقال: «الحسابات مختلفة هذه المرة، المنافسة ستكون شيقة والتوقعات صعبة، الأهلي ربما الأفضل حالياً بسبب التعاقد مع أجانب مميزين، فيما العين ليس بنفس قوة العام الماضي، لكنه ما زال مرشحا، وأجد أن الجزيرة يبقى أحد فرسان السباق رغم التعثر مطلع الموسم، فيما يمكن أن يدخل الشباب على الخط أيضا، إنه من الفرق الجيدة في السنوات الماضية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا