• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأهلي يؤدي أول تدريباته مساء اليوم في الصين

الساعة «البيولوجية» التحدي الأول لـ«الفرسان» في جوانزو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

وليد فاروق ( دبي)

تصل في ساعة مبكرة من صباح اليوم إلى الصين بعثة فريق الأهلي عبر مطار جوانزو، على متن طائرة خاصة، استعداداً لخوض معسكر إعداد قبل مواجهة فريق جوانزو في إياب المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا، والتي يحتضنها استاد تيانهي الدولي يوم السبت المقبل.

ويعول الجهاز الفني و«الطبي» على جزئية هامة تعد العنصر الأساسي في تجهيز لاعبي الأهلي لمباراة النهائي الآسيوي، وهي تعديل الساعة الحيوية «البيولوجية» للاعبين، وهي التي تعمل على ضبط إيقاع اليوم ما بين اليقظة و الراحة، وفترات النوم وتناول الطعام، وذلك من خلال تحكمها بالنشاط الهرموني للجسم المتخصص بذلك، نظراً لوجود فارق في التوقيت يصل إلى 4 ساعات بين الإمارات والصين، فإن الساعة البيولوجية ستحتاج بعض الوقت قبل أن يعاد تعديلها وفق التوقيت الجديد.

وعلى هذا الأساس فضل الفريق السفر مبكراً كي يعتاد اللاعبون على هذا الفارق في التوقيت، ويتلاشى تدريجياً الفارق الذي يمكن أن يشعروا به.

وكانت بعثة الأهلي قد غادرت دبي في الساعة الرابعة عصر أمس، بعد أقل من 24 ساعة فقط من انتهاء مباراة الوصل في بطولة كأس الخليج العربي، لتصل إلى جوانزو بعد رحلة طيران تستغرق نحو 7 ساعات، إضافة إلى فارق 4 ساعات في التوقيت بين الإمارات والصين، ليجد الفريق نفسه في ثالث أكبر المدن الصينية في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وعقب الحصول على قسط من الراحة وتناول الغذاء، من المقرر أن يؤدي الفريق أول مران له في مدينة جوانزو الليلة على أحد الملاعب القريبة التي اتفق أن يؤدي عليها الأهلي تدريباته خلال فترة معسكره الحالية، والذي يقع في مدينة جوانزو أيضاً المليئة بالملاعب والمنشآت الرياضية.

وضمت بعثة «الفرسان» عبدالمجيد حسين مشرف الفريق الأول، وأحمد شاه إداري الفريق وروي آيتكن المدير الرياضي والجهاز الفني بقيادة الروماني كوزمين أولاريو، ومساعده كاتلين والمترجم حسين محمد والجهاز الطبي للفريق د. جان مارك ود. محمد صلاح ومرافقي الفريق موسى عبد الله ومرشد محمد درويش.

وحرص الجهاز الفني على اصطحاب معظم لاعبيه، سواء المقيدون آسيويا أو غير المقيدين، وذلك تحفيزاً للفريق وتشجيعاً للاعبين، وضمت القائمة الأولى 20 لاعباً، يتقدمهم المحترفون الأجانب الأربعة، البرازيليان رودريجو ليما وإيفرتون ريبيرو، والكوري الجنوبي كيونج وون، والمغربي أسامة السعيدي، إضافة إلى كل من ماجد ناصر، أحمد مبارك، سيف يوسف، سالمين خميس، عبد العزيز صنقور، حميد عباس، نواف مبارك، محمد سبيل، والسنغالي موسى سو، يوسف السيد، وليد حسين، سعيد جاسم، عادل الحمادي، حسن عبد الرحمن، سعيد أحمد، حميد سالمين.

ومن المقرر أن ينضم إلى هذه المجموعة، مجموعة اللاعبين الدوليين الـ7، وهم أحمد خليل وماجد حسن وحبيب الفردان وعبد العزيز هيكل وأحمد ديدا وإسماعيل الحمادي ووليد عباس، وذلك يوم الأربعاء المقبل، عقب انتهائهم من مباراة المنتخب مع ماليزيا، لتكتمل صفوف الفرسان في جوانزو أو مدينة اللؤلؤ كما يطلق عليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا