• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ابوظبي والرياض تحملتا العبء الأكبر في إعادة الشرعية

سياسيون يمنيون: قريباً.. الإعلان عن تحرير صنعاء وباقي أراضي اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

أحمد مراد (القاهرة)

توقع سياسيون وعسكريون يمنيون مقيمون في القاهرة بأن يتم قريباً الإعلان عن تحرير كامل أراضي الدولة اليمنية بما في ذلك العاصمة صنعاء من قبضة ميليشيا الحوثي، مؤكدين أن ما يقرب من 75 في المئة من مساحة اليمن يقع الآن تحت سلطة الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي.

ووجهوا التحية والشكر للإمارات والسعودية لتحملهما العبء الأكبر في معركة تحرير اليمن، مؤكدين أن الجنود الإماراتيين قدموا ملحمة عسكرية ووطنية ومشرفة على أرض اليمن.

وأكدوا أن الإمارات تلعب دوراً محورياً في دعم اليمن عسكرياً وسياسياً وإنسانياً، من خلال مشاركتها الفاعلة في قوات التحالف العربي ودعمها السياسي للشرعية، ومن خلال تبنيها للعشرات من الحملات الإغاثية والإنسانية للشعب اليمني المتضرر من بطش الحوثيين.

السياسي اليمني بليغ المخلافي، المتحدث الرسمي باسم حزب «العدالة والبناء»، أكد أن معركة تحرير اليمن من إرهاب جماعة الحوثيين تسير بخطوات ثابتة في ظل ما تحققه قوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة من نجاحات وانتصارات على أرض الواقع، كان آخرها الإعلان عن تحرير كامل مأرب باستعادة مديرية «صرواح» غربي مأرب، وذلك بعد معارك شرسة مع ميليشيا الحوثي وصالح، والتي قتل فيها عدد كبير من ميليشيا الحوثي، مشيداً في الوقت نفسه بالدور المؤثر الذي تلعبه قوات المقاومة الشعبية اليمنية على أرض المعركة.

وقال السياسي اليمني: لا شك أن الوضع الآن تغير على الأرض لمصلحة الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، فقد تمكنت قوات التحالف العربي من إعادة الشرعية إلى عدن ولحج وأبين ومأرب، وهناك ما يقرب من 75 في المئة من مناطق اليمن تقع تحت سلطة الشرعية، وقد لحقت بجماعة الحوثي العديد من الهزائم والخسائر في الأرواح والسلاح، وبالتالي هناك طرف قوي موجود على الأرض متمثل في الشرعية التي تساندها قوات التحالف العربي وقوات المقاومة الشعبية، ومن ثم لا مفر أمام جماعة الحوثي من الانصياع للقرارات الدولية التي تطالبهم بالانسحاب من المدن اليمنية التي يسيطرون عليها، والعودة إلى مائدة المفاوضات، ويأتي على رأس هذه القرارات القرار رقم «2216» الصادر عن هيئة الأمم المتحدة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا