• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

عادت إلى أسرتها بعد فقدها في قصف حلبجة

بالصور.. الرضيعة مريم بعد 28 عاماً.. نهاية أسطورة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 15 نوفمبر 2015

وكالات

في عام 1988 قصف الرئيس العراقي السابق صدام حسين منطقة حلبجة الكردية بالأسلحة الكيماوية. وأسفر القصف عن مصرع الآلاف وانتشار الفوضى وتشرد العديد من الأسر.

وكان من بين الضحايا الرضيعة مريم، صارت امرأة في الوقت الحالي، والتي ترعرعت في إيران ثم عادت أخيرا إلى العراق للبحث عن أي أقارب لها على قيد الحياة.

وترجع قصة مريم إلى عام 1988 عندما كانت رضيعة تعرض موطنها حلبجة لقصف كيماوي من قبل صدام حسين استخدم فيه خليط من غاز الخردل وغاز الأعصاب لقمع المتمردين الأكراد.

وأجليت مريم، التي دخلت العقد الثالث من عمرها الآن، مع أسرتها من موقع القصف إلى طهران في مروحية، وهو ما علمته قريبا، وبشكل ما انفصلت عن أمها التي فقدت البصر جراء القصف، بحسب تقرير نشرته "بي بي سي".

وتبنت مريم أسرة إيرانية تقيم في مدينة ساري بالقرب من البحر الأسود، وهي الأسرة التي فقدت ابنتها البالغة من العمر 14 عاما بسبب إصابتها بسرطان الدم.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا