• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فوز تاريخي للمعارضة بانتخابات ميانمار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

رانجون (أ ف ب)

حقق حزب المعارضة الميانمارية اونغ سان سو تشي فوزاً تاريخياً بحصوله على الغالبية المطلقة في البرلمان، وسيكون قادراً على تشكيل حكومة بحسب النتائج الرسمية التي نشرت الجمعة، بعد خمسة أيام على الانتخابات التشريعية، ما يشكل منعطفاً تاريخياً في هذا البلد.

وبعد خمسة أعوام تماماً على رفع الإقامة الجبرية عن اونغ سان سو تشي، أصبح حزبها الذي كان محظوراً في طريقه لتولي المسؤوليات في البلاد.

وتمكن حزب الرابطة الوطنية للديموقراطية أخيراً من الحصول على الغالبية في مجلسي البرلمان رغم وجود ربع النواب من العسكريين غير المنتخبين.

وبحسب النتائج التي أعلنتها أمس اللجنة الانتخابية التي لم تنته بعد من فرز الأصوات، فإن الرابطة الوطنية نالت 348 مقعداً.

وقال ريتشارد هورسي المحلل المستقل في شؤون بورما، إن «البرلمان الجديد سيكون فعليا خاضعاً لهيمنة الرابطة الوطنية للديموقراطية، وسيتمكنون من تبني كل القوانين التي يرغبون بها ولن يضطروا لتشكيل «ائتلاف» حكومي. وهذا الفوز الساحق لحزب اونغ سان سو تشي الحائز جائزة نوبل للسلام لم يترك الكثير من المقاعد لخصومه، وخصوصا الحزب الحاكم وريث المجلس العسكري الحاكم.

لكن الحزب الحاكم سابقاً سيبقى قوة سياسية مهمة في البلاد بفضل 25% من المقاعد التي يخصصها للنواب العسكريين وكذلك لان قائد الجيش له سلطة تعيين بعض الوزراء البارزين مثل وزيري الدفاع والداخلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا