• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأهالي أشادوا بالقرار

بدء السرعات الجديدة على «أبوظبي- الغويفات» غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 نوفمبر 2015

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) يبدأ غداً تطبيق السرعات الجديدة على الطريق الدولي أبوظبي - الغويفات، حسب ما أعلنت عنه مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، والتي تم تقسيمها على ثلاث مراحل، الأولى تبدأ من تحويلة جسر الظفرة إلى غابات بينونة «مسافتها 176/&rlm&rlm&rlm&rlmكلم ذهاباً وإياباً» وحدود السرعة المسموح بها 100 كلم في الساعة، وسرعة ضبط الرادار امتداد الطريق في المرحلة الأولى، بإضافة هامش السرعة 121، وتكون حدود السرعة على امتداد الطريق من غابات بينونة إلى منطقة براكة في حدود 120 كيلومتراً، وسرعة ضبط الرادار 141، بإضافة هامش السرعة، وتكون المرحلة الثالثة على امتداد الطريق من براكة إلى الغويفات «مسافتها 64/&rlm&rlm&rlm&rlmكلم ذهاباً وإياباً» والسرعة المسموح بها 100كلم في الساعة، وسرعة ضبط الرادار 121 بإضافة هامش السرعة، في ما تبقى السرعة القصوى للنقل الثقيل «الشاحنات» 80 كلم في الساعة، و100 كلم في الساعة بالنسبة لحافلات نقل الركاب على مراحل الطريق كافة. يأتي ذلك بالتزامن مع مشاريع توسعة وتطوير الطريق الدولي والتي تنفذها شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» لمصلحة دائرة النقل والذي يتوقع أن يتم الانتهاء منه خلال النصف الأول من عام 2017 ويبلغ الطول الإجمالي لطريق المفرق- الغويفات الرئيسي 328 كم ويمتد من المفرق وحتى الحدود الدولية مع المملكة العربية السعودية في منطقة الغويفات والمركز الصناعي في الرويس ولعدد من الوجهات السياحية والتجارية المهمة في الإمارة، ويتضمن المشروع إنشاء مسارات جديدة بكلا الاتجاهين من حارتين إلى أربع حارات في كل اتجاه من المفرق ولغاية منطقة غابة بينونة بطول 182 كم ومن حارتين إلى ثلاث حارات في كل اتجاه من منطقة براكة ولغاية الغويفات بطول 46 كم وقد تم تنفيذ نحو 80 كم من الطريق وهو ممر الرويس العابر والعمل جار وفق الخطة المتبعة لتسليم المشروع في الوقت المحدد. وأشاد يوسف الحمادي من أهالي مدينة زايد بقرار خفض السرعات على الطريق الدولي، مؤكداً أن القرار سيسهم بشكل فعال في الحد من الحوادث على الطريق خاصة وأن الطريق يشهد حركة مستمرة ودائمة طوال اليوم كونه مقصداً لجميع سكان الغربية إلى أبوظبي وباقي الإمارات كما أنه المدخل الغربي للقادمين من المملكة العربية السعودية وهو ما يعني حركة دؤوبة ومستمرة طيلة الوقت وبالتالي فإن السرعات الحالية لا تتناسب مع أعمال التوسعة والتطوير التي يشهدها الشارع. وأكد سيف المزروعي أن الطريق الدولي يشهد حركة متزايدة من الشاحنات كونه المنفذ البري الوحيد الذي يربط حركة التجارة بين الإمارات ومعظم دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول العربية لذلك يصعب معها السير بالسرعات السابقة، خاصة وأن الطريق يخضع لعمليات تطوير وتوسعة، وهو ما يتسبب في العديد من الحوادث. واعتبر محمد نادر أن قرار خفض السرعات خلال الفترة الحالية مع الأشغال المستمرة على الطريق من أفضل القرارات التي سيكون لها أثر فعال في توفير الأمان على الطريق ويحد من الحوادث المرورية التي يذهب ضحيتها أشخاص في ريعان شبابهم. وقال محمد الرفاعي، إن تخفيض السرعات على طريق أبوظبي الغويفات كان مطلباً جماهيرياً ينادي به أغلب سكان الغربية منذ بدء عملية الإصلاحات التي يتم تنفيذها على الطريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض