• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

العاهل السعودي يحذر نجاد: لا تلعب بالنار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 أبريل 2007

واشنطن - طهران - وكالات الأنباء: حذر العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد من الاستخفاف بالتهديد الأميركي بتوجيه ضربة عسكرية ضد إيران. ونقلت مجلة ''نيوزويك'' الأميركية عن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل قوله: إن احتجاز إيران للبحارة البريطانيين الـ15 بمثابة ''كارثة'' لطهران.

وكشف الفيصل في حواره مع ''نيوزويك'' عن أن خادم الحرمين الشريفين قال لنجاد بخصوص المسألة النووية: ''لا تلعب بالنار، لا تظن أن التهديد بتوجيه ضربة أميركية لإيران غير قائم، فكر في أن التهديد حقيقي وحتى انه ملموس''.

وأوضحت المجلة نقلاً عن الوزير السعودي بأن الملك عبدالله سأل الرئيس الإيراني ''لماذا تجازفون بذلك وتلحقون الأذى ببلادكم ؟ لماذا انتم مستعجلون؟ لماذا انتم بحاجة لتخصيب اليورانيوم هذا العام وليس العام المقبل أو الذي يليه ؟ أو حتى بعد خمس سنوات؟''. وأوضح وزير الخارجية السعودية أن خادم الحرمين ''يتحدث الى الجميع بصراحة'' مضيفاً أن العاهل السعودي قال أيضاً لمحمود احمدي نجاد: ''انكم تتدخلون في الشؤون العربية'' في إشارة واضحة إلى التدخل الايراني في شؤون عدد من الدول العربية. وأضاف الفيصل أن الرئيس الإيراني استمع إلى ما قاله خادم الحرمين إلا انه نفى أي تدخل لبلاده ''ولكننا قلنا سواء نفيتم ذلك أم لا، فإن ذلك يخلق مشاعر سيئة تجاه إيران ويجب أن يتوقف ذلك''.

وقال الأمير سعود الفيصل: ''بالتأكيد إن إيران تتدخل في شؤون العراق. وقلنا لهم إن ذلك لن يفيدهم بل سيضرهم. إلا أننا لم نضع أنفسنا في موقف النزاع مع إيران''.

وقال السعوديون للإيرانيين كذلك: إن ''تدخلهم في الشؤون العربية يخلق رد فعل معاكس في العالم العربي والإسلامي. وتشتكي الدول الإسلامية الأخرى من التدخل الإيراني في شؤونها الداخلية''. ... المزيد