• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين    

توتر بين المتمردين والقبائل في الجوف

مقتل عشرات الحوثييــن فـي غارات ومعارك باليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

عقيل الحلالي (صنعاء):

قتل عشرات المتمردين الحوثيين أمس الخميس في غارات للتحالف العربي ومعارك في محافظات الضالع وتعز وإب جنوب ووسط اليمن. وأكدت مصادر في المقاومة الشعبية بالضالع لـ«الاتحاد» مقتل وجرح العشرات من متمردي الحوثي والقوات التابعة للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في غارات ومعارك في مدينة دمت، ثاني كبرى مدن المحافظة الجنوبية. وقالت إن عشرات المتمردين سقطوا قتلى وجرحى في ضربات جوية دمرت مواقع للميليشيات المتمردة في مدينة دمت التي يحاول الحوثيون استعادة السيطرة عليها بعد أن خسروها مطلع أغسطس. وقال مصدر في المقاومة إن قوة خاصة من معسكر «الصدرين»، الموالي للحكومة الشرعية ويتمركز في المدينة، نفذت مدعومة بمقاتلين محليين هجوماً خاطفاً استهدف، مساء الخميس، ميليشيات الحوثي وصالح في منطقة «الحقب»، موضحاً أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح العديد من المتمردين وتدمير ثلاث مركبات تابعة لهم والاستيلاء على ست مركبات أخرى. وأشار المصدر إلى أن القوات الحكومية بدأت بنشر عناصرها في المنطقة واستحدثت نقاط تفتيش في مواقع عدة.

وفي تعز ثالث مدن البلاد، قتل 20 متمردا على الأقل وأصيب آخرون في اشتباكات عنيفة مع رجال المقاومة المحلية وفي قصف جوي لمقاتلات التحالف العربي الذي تتزعمه السعودية منذ أواخر مارس، واشتدت المواجهات في منطقة «الضباب» بعد أن هاجم مقاتلو المقاومة ميليشيات متمردة متمركزة بلدة «المسراخ» غرب مدينة تعز المنكوبة بعد شهور من النزاع الدامي، وذكرت مصادر متعددة في المقاومة أن «قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من أسر عشرات الحوثيين وقوات المخلوع صالح» خلال المواجهات التي اندلعت في «المسراخ» بعد اعتراض المقاتلين المحليين تعزيزات عسكرية بشرية وآلية للمتمردين في المنطقة.وأعلن المجلس العسكري الذي يقود فصائل المقاومة في تعز مصرع ثمانية متمردين وجرح 14 آخرين في كمين للجيش للوطني استهدف عشرات الحوثيين على متن ثلاث مركبات كانت في طريقها إلى بلدة «المسراخ».

وأوضح أن اشتباكات عنيفة اندلعت ليل الأربعاء وصباح الخميس في البلدة، وأن «عشرات الجثث من المليشيا ملقاه قرب مركز مديرية المسراخ». وقال مسؤول في المقاومة لـ«الاتحاد» إن الاشتباكات استمرت حتى ليل الخميس في المنطقة ومناطق متفرقة في مدينة تعز حيث تبادل الطرفان القصف المدفعي في منطقتي «البعرارة» و«الزنقل». وأفشل مسلحو المقاومة هجوماً للحوثيين على حيي «الفرزة» و«الزهراء»، فيما قتل أربعة مدنيين وأصيب 15 آخرين بسقوط قذائف أطلقها المتمردون على أحياء سكنية في تعز.وقتل أربعة متمردين وأصيب 11 بهجوم للمقاومة استهدف تجمعا لهم في منطقة «المجش» على الحدود بين بلدتي «مقبنة» و«موزع» غرب محافظة تعز.

وفي محافظة إب المجاورة، أعلنت المقاومة الشعبية، أمس، مصرع 16 حوثياً وجرح عشرات في عملية عسكرية نوعية استهدفت الأربعاء مركزاً أمنياً في مدينة إب عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم ذاته. كما أعلنت المقاومة في بيان منفصل مقتل وجرح متمردين حوثيين الليلة قبل الماضية في هجوم على ثكنة عسكرية في منطقة «كتاب» ببلدة «يريم» شمال المحافظة. كما سقط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين بهجومين للمقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط البلاد. وقالت مصادر محلية إن الهجوم الأول استهدف دورية عسكرية للمتمردين الحوثيين في بلدة «الصومعة»، وأسفر عن تدمير المركبة ومقتل جميع من كان على متنها.في غضون ذلك، تواصلت الاشتباكات بين الحوثيين والقوات الحكومية في بلدة «صرواح» غرب محافظة مأرب الشرقية حيث أفادت مصادر محلية ل«الاتحاد» بوصول تعزيزات عسكرية ضمت صواريخ متوسطة المدى إلى مناطق المتمردين في جبل هيلان وبلدة «مجزر» شمال غرب المحافظة، وقتل ثمانية مسلحين على الأقل أمس باستمرار المواجهات بين المتمردين والقوات الشرعية في بلدة «صرواح»، بحسب المصادر السابقة.

وقصفت مقاتلات التحالف العربي تجمعات الحوثيين في مأرب وأصابت بعضها منطقة «مفرق الجوف» شمال غرب المحافظة على الحدود مع محافظة الجوف حيث اندلعت مواجهات مسلحة بين المتمردين وعشيرة قبلية مشهورة خلفت ثلاثة قتلى والعديد من المصابين. وذكر مصدر قبلي أن مسلحين من قبيلة همدان المشهورة في الجوف اقتحموا تجمعاً للحوثيين في مدينة الحزم عاصمة المحافظة وأطلقوا الرصاص الحي على مركبات المتمردين هناك بعد مقتل اثنين من أفرادها رفضوا تسليم نفسيهما للحوثيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض