• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

منذ تأثير إعصار شابالا على اليمن

840 طناً مساعدات خليفة الإنسانية لليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 نوفمبر 2015

هالة الخياط (أبوظبي) وزعت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية منذ بداية تأثير إعصاري شابالا وميغ على اليمن وحتى أمس 840 طناً من المساعدات التي تنوعت بين الغذاء والأدوية الأساسية والبطانيات والملابس ومستلزمات المعيشة الأخرى. وبين تقرير صادر من وزارة التنمية والتعاون الدولي الثلاثاء الماضي بشأن مساعدات الدولة منذ بدء تأثير إعصار شابالا وميغ في اليمن وحتى الثامن من الشهر الحالي أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وزعت نحو 500 طن من المساعدات بقيمة إجمالية بلغت 2,9 مليون درهم إماراتي، اشتملت على مساعدات غذائية بقيمة 2,3 مليون درهم إماراتي ومستلزمات إيواء بقيمة 600 ألف درهم. وتأتي هذه المساعدات تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. وأوضحت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية لـ «الاتحاد» أن المؤسسة منذ بداية تأثير إعصار شابالا في الثاني من الشهر الحالي وحتى يوم أمس سيرت طائرتين جويتين الأولى أرسلت خلالها المؤسسة مساعدات إغاثة طارئة إلى اليمنيين المتضررين من الإعصار في جزيرة سوقطرى، حيث حملت طائرة الإغاثة 60 طناً من المساعدات توزعت بين 33 طناً من البطانيات والخيام، و27 طناً من الإمدادات الغذائية ومواد الإغاثة الأخرى، فيما الطائرة الثانية كانت محملة بـ 30 طناً من المساعدات منها 20 طن مواد غذائية، و5 طن خيم وبطانيات، و5 إطنان أدوية. فيما سيرت المؤسسة الثلاثاء الماضي باخرة محملة بالمساعدات لسكان سوقطرى حيث حملت الباخرة 750 طناً من المساعدات الغذائية منها 450 طناً من المواد الغذائية الأساسية، إضافة إلى 300 طن من وقود الديزل لتوفير الاحتياجات الأساسية للشعب اليمني. ووفقاً لتقرير موجز الحالة الإنسانية الصادر عن الوزارة الثلاثاء الماضي فإن 41 ألف شخص نازح من سوقطرى بفعل الإعصار، و764 ألف منزل تضررت أو دمرت كليا، و14 حالة وفاة. وبين التقرير أن الاحتياجات الأساسية للمتضررين من إعصار شابالا تتركز على الغذاء والأدوية الأساسية والبطانيات والملابس ومستلزمات المعيشة الأخرى، إضافة إلى توفير المياه ومرافق الصرف الصحي وتوفير الرعاية الصحية، وتوفير أماكن الإيواء الكافية. وأفاد التقرير بأن إعصار شابالا الذي وصلت سرعة رياحه إلى 200 كلم في الساعة، جزيرة سوقطرى في الثاني من نوفمبر ووصل إلى السواحل اليمنية في الثالث من نوفمبر، أدى إلى تضرر محافظات شبوة وحضرموت وسوقطرى وأبين، وتسبب بحدوث تلفيات في البنية التحتية شملت المنازل والطرقات وشبكات الاتصالات. وتشير التقارير الأولية إلى حدوث أضرار هائلة في المنازل ما أدى إلى تدمير 44 منزلًا في حضرموت و170 منزلًا في سوقطرى وأكثر من 400 منزل في محافظة شبوة. ووفقا لتقرير وزارة التنمية والتعاون الدولي فإن اليمن تعاني حالياً من أزمة إنسانية نتيجة للصراع الدائر على مدى سبعة أشهر والذي أدى إلى نزوح ما يقرب من 2,3 مليون شخص، حيث إن هناك عجزاً في كميات الغذاء والوقود. طائرة مساعدات لإغاثة منكوبي سوقطرى الشارقة (وام) غادرت مطار الشارقة الدولي أمس طائرة مساعدات تابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تحمل على متنها 30 طناً من المواد الإغاثية المخصصة لإغاثة منكوبي الإعصار في جزيرة سوقطرى اليمنية. يأتي ذلك في إطار توجيهات القيادة الرشيدة لتقديم مساعدات إغاثية عاجلة إلى أهالي جزيرة سوقطرى لمساعدتهم في تخطي المحنة التي أصيبوا بها من جراء إعصار تشابالا القوي الذي ضرب الجزيرة ومناطق أخرى قريبة. وقال محمد سالم الجنيبي مسؤول فريق الإغاثة في الهيئة إن حمولة الطائرة تتكون من الأرز والطحين والتمور والزيوت إضافة إلى كميات من البطانيات. موضحا أن طائرة ثانية ستغادر اليوم الجمعة إلى الجزيرة محملة بثلاثين طناً أخرى من المواد الإغاثية المكونة من المواد الغذائية والطبية والملابس ومواد الإيواء المختلفة والمياه النظيفة لإغاثة إخواننا اليمنيين في سوقطرى، ونوه إلى أن وفد الهيئة سيشرف على توزيع المساعدات على سكان الجزيرة. وأكد الجنيبي أن المساعدات تأتي بناء على توجيهات القيادة العليا للهيئة ضمن مبادرة الهلال من أجل التخفيف من معاناة المتضررين من تبعات الإعصار الذي ضرب الجزيرة بشكل قوي مؤخرا، وأدى إلى خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات. وأشار إلى أن الهلال الحمر سيواصل العمل من أجل التخفيف من معاناة المتضررين من تبعات هذا الإعصار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض